ماذا يحتاج المكتئب؟

الأحد، 17 فبراير 2019 03:10 م
ماذا يحتاج المكتئب


 تتنوع وتكثر الاعتقادات والإشاعات المنتشرة حول الاكتئاب، ولعل أبرزها أن الشخص المكتئب يحب العزل والوحدة، بسبب كرهه للناس، لكن هذا غير صحيح، فالمكتئب يكره حزنه، ويحاول بقدر الإمكان أن يتجنب من يحبهم لمنع نقل المشاعر السلبية الحزينة لهم، أو يشكل عبئًا على الآخرين.

تقول الدكتورة وسام عزت، الاستشارية النفسية والاجتماعية، إنه يجب على المكتئب معرفة سبب الشعور بالحزن والاكتئاب، وإذا كنت أرى أن افتقاد الثقة بالنفس وعدم القدرة على اتخاذ قرارات صحيحة في الحياة، من أهم أسباب الشعور بالاكتئاب والمعاناة.

والأصدقاء من أهم السبل لمحاربة الاكتئاب وزيادة الثقة بالنفس، فالتواصل الاجتماعي مع الأصدقاء وأفراد الأسرة والأشخاص المحبين لك سيساعدك كثيرًا ويقوي من ثقتك وشخصيتك، فهم الدعم والسند لا تخسرهم.


والأهل والأصدقاء يجب أن يعلموا جيدًا مدى احتياج الشخصية المكتئبة لتواجدهم معها، فالمكتئب يحتاج للدعم النفسي والمعنوي أكثر من العلاجات الدوائية، ويحتاج أيضًا للإرشادات والنصائح لتخطي ما يزعجه ويحزنه، وكسر الروتين مع من يحب من خلال الخروج والتنزه.

ويصعب على الشخص المكتئب, إخفاء مشاعره عمن حوله، لذا يحبذ العزلة، لشدة حبه لمن حوله, وليس كما يفهمون أنه يبغض القرب منهم والجلوس معهم.

اضافة تعليق