هل تصبح نموذجًا؟.. المغربية "نجية نظير" حديث مواقع التواصل الاجتماعي

الأحد، 17 فبراير 2019 12:51 م

أصبحت المغربية "نجية نظير"، حديث مواقع التواصل الاجتماعي، وموضع تقدير وإشادة من الجميع، بعد أن تبرعت بـ1.2 مليون دولار، لبناء مؤسسة تعليمية ودار لإيواء الطلاب، بإحدى قرى وسط البلاد.

فلا حديث الآن سوى عن هذه السيدة التي بادرت بالتبرع بالمبلغ الضخم، من أجل بناء مدرسة ثانوية ودار لإيواء الطلاب، وترميم مدرسة ببلدة ابن أحمد الجنوبية بإقليم سطات (وسط المغرب)، باعتبارها نموذجًا يجب أن يحتذى به.

وتعمل "نظير" في دولة الإمارات، وتقول مصادر إنها تمتلك ضيعة خاصة بالمنطقة، حيث كانت تتردد عليها بين الفينة والأخرى، ويحز في نفسها مشهد الأطفال وهم يرعون الأغنام بالدوار، ما دفعها إلى التبرع من أجل تشييد مدرسة في المنطقة.

وقالت "نظير" في تصريحات صحيفة إن "الهدف من تمويل هذه المشاريع، هو المساهمة في إخراج حلم إنشاء ثانوية عامة للوجود، خاصة أن المنطقة تفتقر لمثل هذه المؤسسة"، الأمر الذي يدفع الطلاب للانقطاع عن الدراسة.

ودعت، المواطنين "الذين يملكون القدرة المالية، للمساهمة في إنجاز مشاريع اجتماعية، خصوصًا بالقرى والأرياف".

واستغربت سيدة الأعمال المغربية، كثيرة بناء المساجد بحيث يمكن العثور على مسجد إلى جوار الآخر، والتبرع بالأموال لهذا الغرض، عكس المؤسسات التعليمية، مؤكدة أن المؤمن قد يستطيع الصلاة في منزله، بينما المدرسة لا يمكن الحصول على مميزاتها بسهولة، ما يدفع كثيرًا من الأطفال لقطع مسافات طويلة للتعلم ويتعرضون بسبب ذلك لمخاطر كبيرة.

اضافة تعليق