للتخفيف من آلامهم النفسية.. صالونات خاصة للعناية بشعر مرضى السرطان

السبت، 16 فبراير 2019 09:32 م
مرضى السرطان

في مبادرة إنسانية من أجل التخفيف عن الآثار النفسية والمظهرية لتعاطي العلاج لدى مرضى السرطان وتأثيره على شعرهم ، تم افتتاح  صالون تصفيف الشعر أبوابه فقط للأشخاص الذين يعانون من مرض السرطان فى مدينة "جرينج ماوث" بأسكتلندا.
وقالت إحدى المترددات على الصالون، "فى مكان مثل هذا يمكنك التحدث إلى أشخاص آخرين قد لا يكون لديهم نفس مرض السرطان الذى تعانى منه، لكنهم يمرون بأنماط مماثلة ويتفهمون تماماً كيف تشعر".
وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سي" أن المتطوعين يقدمون أيضاً علاجات تجميلية وتوفير بيئة داعمة للأشخاص المصابين بالسرطان.
وفاز المشروع بعدة جوائز، ويعتقد من يديرونه أنه يمكن لمشاريع مماثلة فى أنحاء البلاد أن تقوم بهذا الدور من المبادرات.
وجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى في العالم التي يتم فيها افتتاح صالون تصفيف شعر للعناية بمرضى السرطان ، فقد افتتحت مؤسسة "بسمة أمل لرعاية مرضى السرطان"  في غزة بفلسطين صالون مجاني لاستقبال النساء المصابات بمرض السرطان والأمراض المزمنة لرفع معنوياتهن من خلال وضع شعر مستعار بديلاً لشعرهن الذي تساقط وتجميل بشرتهن التي أنهكت نتيجة تناولهن الأدوية الكيميائية، تحت إشراف خبيرة تجميل. 
وفي هذا السياق تقول أخصائية التحميل المسئولة عن تجميل المريضان داخل الصالون فريال النواجحة ":" الآثار السلبية للعلاج الكيميائي الخاص بمرضى السرطان، والتشوهات التي  قد تصيب المريضات، وَلَّدت الفكرة لدي بأن يتم تغطية تلك الآثار بمستحضرات التجميل بهدف إيضاح الجمال الأنثوي المتأصل في حواء، ونريد من خلال هذا الصالون أن نوصل رسالة للعالم أن السرطان يموت بالعلاج والإيمان والقوة، وأن الإصابة به ليست نهاية العالم، هو ليس حكماً بالإعدام".، بحسب موقع " النجاح الإخباري".
وتضيف" الحالة النفسية السيئة التي وصلت لها سيدات اعتقدن أن شكلهن تأثر سلباً نتيجة العلاجات شجعتنا على انشاء هذا الصالون، حيث يساهم ذلك العلاج في تغيير معالم الوجه، ويفقده النضارة، الرموش، الحواجب، إلى جانب تغير لون الشفاه، لتصبح باهتة، إضافة إلى ذلك يتم وضع شعر مستعار" باروكة" لإخفاء مظهر الشعر المتساقط بفعل الأدوية الكيميائية ورفع معنويات المريضات.

اضافة تعليق