"كلمات سلبية " .. ابتعد عنها في مخاطبة طفلك

السبت، 16 فبراير 2019 06:10 م
كلمات سلبية

"الكلمات كالسكين" ،فقد تستخدمها يوما لتقطع تفاحة وقد تستخدمها  تارة أخري لإيذاء أشخاص ،وقد سبق القرآن الكريم الجميع لبيان أهمية الكلمة في قوله تعالي " ألم تر كيف ضرب الله مثلاً كلمةً طيبةً كشجرةٍ طيبةٍ أصلها ثابت وفرعها في السماء،تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون".

وتفرض أهمية الكلمة كقيمة تربوية وأداة لبناء الأشخاص وتقويمهم أن يكون الأباء والأمهات حذرين جدا عن إطلاق بعد الكلمات ، كأداة لتقويم إبنائهم غير عابئين أن هذه الكلمة قد تدمر نفسية ابنائهم ،وتنتج شخصيات معقدة غير قادرة علي الاندماج في مجتمعها .

وإذا وضعنا في الاعتبارأهمية الكلمة ،فعلينا أن نصل للطريقة الصحيحة في كيفية تعليم إبنائنا ،ومراجعة  تصرفاتنا معهم والتفكير كثيرا قبل توجيههم حتي نقودهم للطريق المستقيم .

وكذلك علينا أن نراقب كلامنا قبل التفوّه به ،لأن الكلمات السيئة تقتل أولادنا وتجعلهم اقرب للانحراف ونكون قد خسرناهم من غير قصد ونجعل حياتهم تعيسة وشخصياتهم مهزوزة .

وقد رصد خبراء تربويون عدد من الكلمات التي وصفوها بالـ "القاتلة " للأولاد  لا يجب التقليل من شأنها أو من تداعياتها النفسية علي أطفالنا بل قد يكون نجاح الطفل مرهونا بما تتفوهون به أمامه و كذلك أيضا فشلهم.

ومن هذه الكلمات التي يطلقه الأباء غير عابئين بتداعياتها "عندما تكبر ستفهم". و-"إذا استمريت في تناول الطعام، ستصبحين سمينة كأمك". و"أنا في سنك، كنت كذا..." هذه الكلمات التي تتضمن إساءة للأم مثلا يكون له وقع سيئ علي الطفل أو الطفلة علي حد سواء .

وتتضمن الكلمات القاتلة كما يصفها التربويون عقد مقارنة بين طفلك وأقارب له عندما تخاطبه ،-"ابن عمك ناجح في كل شيء، أما أنت ففاشل". أنت البكر، يجب أن تكن القدوة لإخوتك "أنت كسلان ولا تصلح لشيء" "هذا الولد نهايته سيئة" فهذه المقارنات يكون لها تأثيرات سلبية مدمرة علي نفسية الطفل .

وأيضا من الكلمات ذات الوقع السيئ علي الطفل عندما تخاطبه بالقول "تدبر امرك وحدك اصبحت كبيرا الآن" "أنت ولد شرير "أو سيئ "و لم أعد أحبك لأنك كاذب"...." فمثل هذه الكلمات تشكل عبئا نفسيا شديدا علي الطفل بل أنها تهدمه نفسيا رغم أن هدف الوالد أو الوالدة هو تقويمه .

كلمات التهديد والوعيد والتحذير من الفشل أيضا تشكل عامل ضغط شديدا علي نفسية الطفل وفي مقدمتها "سوف.. أضربك" "لاحظ انك تتراجع في المدرسة" و"ستضيعها اذا اخذتها معك الى المدرسة" و"إن لم تدرس تصبح عاطلا عن العمل"و "قلت لك إني لا اريدك ان تلمس هذا" فهذه الكلمات تسهم في إحباط الطفل من الزواية التي يريد الأباء تحفيزه .


ولا يفضل أبد استخدام كلمات "انظر في عيني عندما أكلمك و" انوي ان اهديك آخر موديل من لعبتك المفضلة إذا دوامت علي المذكرة لأن هذا التحفيز سيشل تفكيره انتظارا للهدية التي لن تصل ويصرفه عن المذاكرة .


وفي نفس السياق يطالب علماء النفس والتربويين الأباء بالابتعاد عن عدد من الكلمات لدي مخاطبة إبنائهم مثل "هل هذا واضح" انت تريد و لكنك لا تستطيع و ""الأَخٌ الأكــــــبَـر . . . و الأخ الأصغر"

ومن هنا " فالكلمات أشبه بالأشعة السينية، إذا ما استخدمناها بالشكل الصحيح، فهي تخترق أي شيء" إذا أخطأ نا الطريق دمرنا كل شئ ."

اضافة تعليق