بعد 18 سنة زواجًا اكتشفت خيانته من الفيس.. مصدومة ماذا أفعل؟

الخميس، 14 فبراير 2019 06:58 م
زوجي له علاقات على الفيس

تشكو "ك. ج" متزوجة منذ 18 سنة اكتشفت مؤخرا وبمحض الصدفة وأنا استخدم هاتفي زوجي أن له علاقات متعددة ويحدث نساء كثيرات على مواقع التواصل الاجتماعي.. لم أكن أتصور أن يحدث ذلك ولو في الخيال، حتى الآن لم أواجهه مصدومة.. ماذا أفعل؟

الرد:
قلبي عندك يا عزيزتي.. اعلم أن وقع الصدمة عليك ليس هينا خاصة بعد هذه العشرة الطويلة.
لكن هوني على نفسك فكل مشكلة ولها حل ومشكلتك هذه منتشرة جدا في أوساط المتزوجين خاصة أن مواقع التواصل سهلت كثيرا للأسف الخيانة الزوجية.
اعلمي عزيزتي السائلة أن ما فعله زوجك وإن كان بالنسبة لك صدمة وخطيئة لا تغتفر في حق الزوجية إلا أن المشكلة هينة وحل متاح..فقط عليك بشيء من الصبر وتعالي معي نعالج الأمر بحكمة.
بداية سأبدأ باتهامك أنك مقصرة في حقه خاصة في أمر الفراش وهو معظم ما يجعل الأزواج ينصرفون لإقامة علاقات محرمة سواء في الحقيقة أو في العالم الافتراضي "مواقع التواصل".
فإن كان الأمر كذلك سواء شكا منك، أم لم يشك فعالجي خطأك دون أن تعاتبيه وابدأي في تحسن صورتك أماهم واجذبيه من جديد لعش الزوجية.. ثقفي نفسك حتى وإن كنت كبيرة في هذا الأمر تعرفي على أحدث الصيحات في الملابس والميكب، ولاشك أنك كزوجة واعية تعلمين مفاتيح زوجك وما يريد فاحرصي من هذا الباب على فتح الباب له إليك من جديد .
وعل فرض أنك غير مقصرة وهكذا قول معظم النساء فلا مانع أيضا لتلفتي نظره حتى تجذبيه وتشغليه وتملأي عليه تفكيره فلا يفكر في سواك حاصريه باهتمامك الزائد به دون كلمة عتاب واحدة ودون أن تخبريه بما علمتي..
اعلمي عزيزتي السائلة..أن الأمر قد يبدو نزوة وتنتهي وقد يكون لديه فراغ في الوقت أو العاطفة وأنت كزوجة واعية تحسسي أسباب نفوره وعالجيها يعود الوئام بينكما.

اضافة تعليق