لضمان قياس آمن لضغط الدم .. تجنب هذه الأخطاء

الخميس، 14 فبراير 2019 04:34 م
قياس ضغط الدم المرتفع

ضغط الدم المرتفع يعد من أمراض العصر ،فداخل كل بيت هناك مريض بضغط الدم وتستخدم طرق عديدة في قياس الضغط منها ،جهاز طبي معين ولكن هذا وحده لم يعد كافيا لضمان قياس آمن للضغط المرتفع .

بل علي الطبيب أو ذوي المريض عند استخدام جهاز قياس الضغط ،اتباع الطريق الصحيحة للقياس مع تجنب بعض الأخطاء للحصول علي نتائج دقيقة وتشخيص صحيح للمرض.

العديد من الأبحاث الطبية الحديثة  أكدت ضرورة مراعاة قياس ضغط الدم، للمرة الأولي عبر الذراعين  ، وعند المتابعة يجب قياسه في الذراع الذي سجل النتائج الأعلى والاستمرار في المتابعة لمدة أسبوع كامل مرتين صباحا ومساء.

قياس ضغط الدم يجب أن يحدث في وقت استرخاء الشخص، أي لا يشعر بضغط نفسي أو يبذل مجهودا بدنيا.

هناك حالات قد تحتاج  إلى تركيب جهاز قياس الضغط خلال ٤٨ ساعة، كالحالات التي تعاني من الضغط المتذبذب بين الارتفاع والانخفاض أو المستوى الطبيعي.

وهذا الجهاز يرتبط بالمريض أينما تحرك  يُركب في الذراع ويقيس الضغط كل نصف ساعة ويسجل النتائج، وبعدها يستخرج الطبيب متوسط القراءات خلال ٤٨ ساعة للوصول لقراءة دقيقة لمعدلات الضغط .

شروط عديدة يجب توافرها عند قياس الضغط منها أن يكون الشخص جالسا وظهره مسنودا، وقدماه تلامسان الأرض، والذراع في مستوى القلب.

ولا ينبغي لقياس الضغط أن يتم عقب تناول مشروبات، مثل القهوة أو الشاي، مباشرة، لأنها تؤدي إلى ارتفاع مؤقت في الضغط، لذلك يجب الانتظار لمدة نصف ساعة بعد تناول أي منهما ثم قياس الضغط بعدها.

وبعد اتمام كل هذه الاشتراطات واذا ارتفع ضغط الدم عن 120/80، عند قياسه، في هذه الحالة يكون الشخص مصابا بارتفاع ضغط الدم، ويحتاج إلى تناول الأدوية المناسبة التي تساعد في ضبطه والسيطرة عليه.

اضافة تعليق