"مسنة" ترفص ممارسة الجنس مع زوجها.. ماذا يقول العلماء؟

الخميس، 14 فبراير 2019 11:28 ص
رفض مسنة للممارسة الجنس يثير الجدل وعلماء بريطانيا يؤكدون الجنس للمسنين يحميهم من الخرف


أثار خبر نشرته صحيف مصرية عن تقدم مسنة 88 عامًا بطلب الخلع من زوجها البالغ من العمر 92 عامًا، لأنه قال لها: "راحت عليك خالص"، الجدل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين انقسموا ما بين مؤيد لطلبها، ومعارض بسبب السن والعشرة.

وقالت المسنة، إنها تقدمت بطلب الخلع من زوجها بعد رفضها لإلحاحه المستمر على ممارسة العلاقة الحميمة معها، على الرغم من تقدمهما في العمر.

وتقول ناهد.ك.م، أنها تزوجت عبدالله.ح منذ 62 عامًا، وأنجبت 6 أبناء ولها 25 حفيدًا، وأصيبت بأمراض مزمنة، ولكنها كانت تمارس الحميمية مع زوجها من حين لآخر، لكنه في الفترة الأخيرة بدأ في الاهتمام بنفسه كثيرًا وأصبح يلح ويصر كثيرًا على ممارسة العلاقة الحميمة معها، على الرغم من تقدمهما في السن وعدم قدرتها في بعض الأوقات.

وتضيف أنها كلما رفضت أن تمارس الجنس معه هددها بالزواج من أخرى، قائلًا لها "أنتي خلاص راحت عليكي"، وهو ما أزعجها كثيرًا فطلبت الخلع منه بعد أن أخبرها جديًا أنه سيتزوج بشابة يفرح معها من جديد.

ويثير هذا الأمر تساؤلات عن ممارسة الجنس للكبار وخاصة في المراحل المتأخرة من العمر، كما في حالة السيدة رافعة دعوى الخلع وزوجها.

ويقوم علماء بريطانيون، إن لممارسة الجنس في سن الشيخوخة أهمية صحية، حيث لها القدرة على حماية المسن من الخرف، فالعلاقة الحميمة تؤثر إيجابيًا على القدرات المعرفية.

والدليل على ذلك أنه عندما طلب ممن هم محل الدراسة أن يحلوا معادلات رياضية، وأظهرت النتائج أن الذين يمارسون الجنس أسبوعيًا لديهم القدرة على حل مثل هذه المعادلات بصورة أسرع ممن يمارسون الجنس شهريًا.

 وأوضح العلماء، أنه خلال ممارسة الجنس يفرز هرموني الدوبامين والأوكسيتوسين، اللذين لهما القدرة على رفع  كفاءة دماغ كبار السن وتقلل من احتمالية إصابتهم بالخرف.

اضافة تعليق