الشعراوي: جرب أن تشرب الماء بهذه الطريقة ولن تحدثك نفسك بالمعصية أبدًا

الأربعاء، 13 فبراير 2019 03:11 م


الماء سر الحياة، إذ لا يمكن لإنسان أن يعيش أبدًا بدونه، وهو فضلاً عن أنه يمده بسبب البقاء الأقوى، فإنه من دونه لا يمكن أن ينمو الزرع والنبات.

وتتراوح نسبة الماء في الجسم بين 55% إلى 78% وذلك حسب الحجم،عندما تنقص كمّيّة الماء في الجسم يشعر الإنسان بالعطش؛ إذ لا يستطيع الإنسان أن يعيش دون شرب ماء لفترة طويلة.

ويؤدي نقصان كمية الماء في الجسم إلى آثار صحية سلبية كبيرة، مثل حدوث التجفاف، ما يؤدي إلى تعطّل بعض وظائف الجسم التي تحتاج الماء كي تعمل بانتظام.

وتتفاوت التقديرات حول الكمّيّة الموصى بها لشرب الماء يوميًّا، ولكن لا ينبغي أن تقل عن 1.5 ليتر من الماء يوميًّا، وهي كمية تقديرية وسطية لتجنب حدوث الجفاف (6-7 كاسات من الماء يوميًّا).

ويقول الشيخ محمد متولي الشعراوي، إنه روي عن أحد الصالحين أنه سمع ممن سمع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم "أنك إذا ما أقلبت على شربة الماء فقسمه أثلاثًا، اشرب أول جرعة وقل: "بسم الله"، واشربها، ثم انتهِ من الجرعة وقل: "الحمد الله"، وابتدئ الجرعة الثانية، وقل: "بسم الله"، وانتهِ منها وقل: "الحمد لله"، ثم اختم بالثالثة وقل: "بسم الله"، واختمها بقولك: "الحمد لله"، فإذا أخذت شربة ماء بهذه الطريقة التي نقلت عن رسول الله "صلى الله عليه وسلم" طالما كان في جوفك ذلك الماء، فلم تحدثك ذرة بمعصية الله".
إذا أخذت شربة ماء بهذه الطريقة التي نقلت عن رسول الله صلى عليه وسلم، طالما كان في جوفك ذلك ماء، فلن تحدث ذرة بمعصية الله، وجربها يومًا في نفسك، لأنك استقبلت النعمة بذكر المنعم، ونفضت عن نفسك حولك وقوتك في كل شيء. لماذا في الماء؟، لأن الماء في الجوف أشيع.

اضافة تعليق