ابنتي تعقني.. فهل أقاطعها؟

الأربعاء، 13 فبراير 2019 12:56 م
ابنتي تعقني فهل أخاصمها


تغيرت معاملة ابنتي معي كثيرًا، بعدت عني وأصبحت تسبني وتصرخ بوجهي، وتخاصمني بالأيام، مع العلم أنها لم تكن كذلك، وكل ذلك بسبب أني أدافع عن عائلتي، وأحاول أقنعها أنهم يحبونها وليس كما تظن، تعبت منها كثيرًا، وفعلًا تجنبتها أسبوعًا كاملاً، ولم أحادثهاـ، فهل أستمر في ذلك لترجعي لصوابها أم ماذا؟.
(و.س)


تجيب الدكتورة وسام عزت، الاستشارية النفسية والاجتماعية:

حتى إذا قررت البعد عن ابنتك، فقلبك لن يسمح لك بذلك، فإياك أن تقطعي حب الود والمحبة بينك وبينها، مهما انحرفت عنك ابنتك أو قصرت في برك، "يُوصِيكُــــــمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ".

ومن الضروري أن يربي الأهالي الأبناء على أن يكونوا أسوياء، وعلى سلامة النفس، وعلى حبهم للخير، وتقدير الغير، والحرص على حق الوالدين وبرهم ورعايتهم في الكبر، والمحافظة على صلة الأرحام.


الإخوة والأخوات هم السند والأساس في الحياة، والعم بمنزلة الأب في الاحترام، والعمة لها قدرها الكبير وحقها في البر والزيارة وحسن التعامل، والخالة والدة، والخال والد.

 والآباء سيحاسبون على أولادهم يوم القيامة، وبالتالي يجب عليهم أن يعلموهم الحلال والحرام، ويعلموهم الصلاة حبًا لا كرهًا، ويزرعوا في أبنائهم الحب للأهل للأقارب وللناس بشكل عام، فكل ما يصدر من الأبناء من خير سيصب في ميزان الآباء.

اضافة تعليق