11سيفًا للرسول استخدمها في حروبه.. أولها ورثه عن أبيه وأشهرها "ذو الفقار"

الأربعاء، 13 فبراير 2019 11:23 ص
11 سيفا للرسول استخدمها في حروبه..تعرف عليها؟


كان النبي صلى الله عليه وسلم أشجع الناس، بل كان يعد من يكون موازيًا له في الصف بأنه من أشجع الناس لأنه وصل إلى صف النبي في القتال.

وكان صلى الله عليه وسلم يختار من السيوف والأسلحة أجودها، التي تليق بيده الكريمة في القتال والحرب.

وكان يعتني بسيوفه وأسلحته وآلاته في الحرب في سيوفه صلى الله عليه وسلم، فقد كانت قبضة قوس رسول الله صلى الله عليه وسلم فضة.

ودخل رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الفتح وعلى سيفه ذهب وفضة.

وعن عدد سيوفه صلى الله عليه وسلم، فقد كان يملك أحد عشر سيفًا، فالأول: هو أول سيف ملكه، ورثه من أبيه، وقدم به المدينة.

الثاني: ذو الفِقَار، كان في وسطها مثل الفقرات غنمه يوم بدر، وكان لا يكاد يفارقه في حروبه، وكان قائمته وقبضته وذؤابته وبكراته ونصله من فضة.

وعن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم غنم سيفه ذا الفقار يوم بدر، وزاد في روايته: وهو الذي رأى فيه الرؤيا يوم أحد.

الثالث والرابع والخامس: أصابهم من سلاح بني قينقاع.

فقد روي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم من سلاح أصاب من  بني قينقاع ثلاثة أسياف: "قَلَعية"، وسيف يدعى "البتار"، والبتار القاطع، وسيف يدعى "الحتف".

السادس والسابع: أصابهما من صنم لطي.

فقد روي أنه كان عند رسول الله صلى الله عليه وسلم سيف يدعى "المخذم"، وسيف يدعى "رسوبا".

 أصابهما من الفُلُس، صنم لـ "طي".

الثامن: العَضْب: أرسل إليه به سعد بن عبادة رضي الله تعالى عنه عند توجهه إلى بدر.

وروى أبو الحسن بن الضحاك عن أبي بكر بن أبي خيثمة أنه قال في تاريخه: يقال إنه صلى الله عليه وسلم قدم المدينة، ومعه سيفان يقال لأحدهما العضب شهد به بدرًا.

التاسع: القضيب، أصابه من سلاح بني قينقاع.

العاشر: الصمصامة: كانت لعمرو بن معد كرب الزبيدي، فوهبها خالد بن سعيد بن العاص بن أمية استعمله صلى الله عليه وسلم وكانت مشهورة عند العرب.

الحادي عشر وهو أكثر ما كان يعرف من سيوف رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو: "اللحيف".

اضافة تعليق