تابلت ولا كتاب؟ ..تعرف على الفارق في التحصيل والمستوى التعليمي

الثلاثاء، 12 فبراير 2019 07:55 م
تابلت  كتاب

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة ولاية إنديانا بالولايات المتحدة الأميركية، عن معلومات جديدة ومثيرة بشأن فاعلية استخدام الوسائل التعليمية الحديثة كأجهزة «التابلت والآيباد» وتأثير ذلك على المستوى الأكاديمي للطلبة.
 وأشار الباحثون إلى أن استذكار الطلبة المواد المختلفة المقررة عليهم، والقراءة باستخدام الكتب الإلكترونية أو «الديجيتال» على أجهزة.
(الكمبيوتر أو اللاب توب أو التابلت أو الآيباد) لا يقل تأثيره بأي شكل من الأشكال عن قراءتها، باستخدام النسخ المطبوعة من الكتب، ولا يحدث أي فارق في المستوى التعليمي والأكاديمي للطلبة.
وشملت الدراسة أكثر من 200 طالب، تم تقسيمهم إلى مجموعتين بالتساوي، حيث بادر أعضاء المجموعة الأولى بقراءة واستذكار أحد الأبواب والفصول داخل أحد الكتب المطبوعة، وتمكن النصف الآخر من قراءة الفصل ذاته، ولكن من خلال نسخة «ديجيتال» باستخدام جهاز «آيباد»، ثم خضع الجميع لأحد الاختبارات التي تم فيها التصريح باستخدام الكتاب..
واحتوى على ثمانية أسئلة سهلة المستوى، وثمانية أسئلة أخرى متوسطة الصعوبة. وكشفت النتائج أنه لا يوجد فارق ملحوظ في النتيجة النهائية بين الطلبة الذين ذاكروا الجزء المقرر عليهم، وخضعوا للامتحان فيه، سواء باستخدام النسخة المطبوعة من الكتاب أو النسخة «الديجيتال». ولم تختلف النتائج النهائية بين كلا الجنسين من الذكور أو الإناث.

اضافة تعليق