Advertisements

فروق عديدة بين المكر والكيد .. تعرف عليها

الإثنين، 11 فبراير 2019 09:27 م
المكر والكيد

المكر والكيد كلمتنان تترددان علي ألسنة العامة دون أن يدرك الكثيرون أن هناك فروقا واضحة بين الكلمتين ،رغم بعض لتشابه بينهم في المعني والدلالة .
المكر والكيد يتشابهان في أن كليهما لا يكون إلا مع تدبر وفكر ،ولكنهما يفترقان في أن الكيد أقوى من المكْر.

أوجه الشبه تتمثل في أن فعل الكَيْد يتعدَّى بنفسه، أما المكْر يتعدَّى بحرف، فيقال: كادَه يَكِيدُه، ومَكَرَ به، ولا يقال: مكره والذي يتعدَّى بنفسه أقوى.

المكْر -أيضًا- تقدير ضرر الغير من أن يفعل به، ألا ترى أنه لو قال له: أقدر أن أفعل بك كذا، لم يكن ذلك مَكرا، وإنما يكون مكرا إذا لم يعلمه به به.

والكيد كذلك اسم لإيقاع المكروه بالغير قهرًا، سواءء علم أو لا  لم يعلم .
قال الزبيدي: : وظاهر كلامهم أن الكيد والمكر مترادفان، وهو الظاهر، وقد فرق بينهما بعض فقهاء اللغة، فقال: الكيد: المضرة، والمكر: إخفاء الكيد وإيصال المضرة،
وقيل أيضا : الكيد: الأخذ على خفاء، ولا يعتبر فيه إظهار خلاف ما أبطنه، ويعتبر ذلك في المكر.

اضافة تعليق