حكم استخدام مياه الصرف المعالجة بالليزر في الوضوء والاغتسال

الإثنين، 11 فبراير 2019 06:52 م
مياه الصرف المعالجة

أفتى الدكتور شوقي علام مفتي  الديار المصرية بأنه يجوز استخدام مياه الصرف الصحي المعاد تنقيتها ومعالجتها في الوضوء والاغتسال ، وقال:  إن ما يتم القيام به في زماننا في عملية تنقية مياه الصرف الصحي بمراحلها المختلفة، وما يستخدم من المواد التي يتم بها إزالة العوالقِ النجسة والروائحِ الكريهة، وكذلك ما يحدث من مرور المياه على أكثرَ من تصفية: هو السبب الذي يصير به الماء طاهرًا بناءً على ما قرَّره الفقهاء في قولهم بالتكثير؛ فالظاهر مِن كلام العلماء أن الماء كما يتنجس بما يغير طَعْمَهُ أو لَوْنَهُ أو رِيحَهُ من نجاسةٍ فإنه كذلك يطهر بزوال ما غيّره ابتداءً، ولكنهم لم يكن لديهم طريقة لإزالة ذلك إلا بالتكثير، ولو تحقَّق ذلك بطريقةٍ أخرى في زمانهم لحصلت طهارته بها؛ كما هي الحال في العصر الحديث مِن قطع العوالق النجسة مِن مياه الصرف الصحي
 وأوضح المفتي أن التغير وإزالة ما كان سببًا في النجاسة أبْلَغُ في التطهير من التكثير، وتنقية مياه الصرف الصحي بوسائلِ التنقية الحديثة تتمُّ بحيث لا يبقى للنجاسة أثرٌ في طعمه ولونه وريحه، فتجعل هذه المياه طاهرةً يصحُّ بها رَفْعُ الحدث وإزالةُ النجس.
وبناءً على ذلك: فمياه الصرف الصحي إذا تمَّت معالجتُها بالليزر، فإنها تعودُ إلى أصل طهارتها، ويصحُّ التطهر بها إذا زالت أوصاف التغير، لا سيما عند ضم بعضها إلى بعض أو خلطها بغيرها من الماء المطلق لتبلغ مقدار 270 لترًا تقريبًا.

اضافة تعليق