بعد قصة حب استمرت 15 عامًا.. تركني من أجل فتاة غنية!

السبت، 09 فبراير 2019 03:20 م
تركني من أجل فتاة غنية



انفصلت عن خطيبي وابن خالتي بعد قصة حب بدأت قبل 15 عامًا، أو كما كنت متخيلة أنه حب، فرط في بسهولة جدًا لمجرد وجود فتاة والدها مقتدر وبإمكانه أن يساعده في مستقبله، أشعر وكأن الحياة توقفتـ لا أستطيع أن أكمل حياتي ولا دراستي، فحتى النفس أجد صعوبة به، أنا كاره لحياتي وأسرتي وخالتي وكل شيء، على الرغم من أنه ليس لهم ذنب في الانفصال ولم يكن لهم تأثير على قراره، لكن هذا ما أشعر بهـ لا أحب رؤية أحد يذكرني به.

(ه.ج)

تجيب الدكتورة نادين مجدي، استشارية الطب النفسي:

انفصالك عن خطيبك ليس بنهاية العالم، فهذه التجربة ستفيدك في المستقبل بإذن الله، وستمكنك من اختيار شريك الحياة بعناية شديدة، استعيني بالله، واسأليه تعالى أن يبدلك خيرًا منه، وسيجعلك تتخطين هذه المرحلة وتتجاوزينها بكل قوة وثبات.


يجب عليك أن تتقربي من أفراد أسرتك، فليس لهم أي ذنب في انفصالك عن خطيبك، اسمحي لهم بأن يشاركوك حزنك، وأعطي لهم المساحة لكي تخرجي من هذه الحالة، فالرعاية المنزلية مهمة وضرورية.




وإذا زاد الأمر عليك لدرجة أنك تحتاجين لاستشارة الطبيب المختص لا حرج في ذلك، لكن عليك بالمحاولة في البداية، امسحي كل الصور القديمة والرسائل بينكما.

تجنبي كل ما يذكرك به، وبتوكلك علي الله ستتخطين ذلك مع الوقت، واعلمي أن ما يفوتك لم يكن من نصيبك، وحين يأذن المولى عز وجل ستعلمين جيدًا لماذا هذه التجربة فشلت، لأنك تستحقين الأفضل.

اضافة تعليق