سائح يروي تجربته عن مخاطر السهر ليلاً

الخميس، 07 فبراير 2019 09:39 م
مخاطر السهر ليلاً

يفضل كثيرا من الشباب تنظيم وقته وعمله بشكل يضمن له السهر ليلا والنوم نهارا سعيا لتحقيق نوع من الهدوء سواء بالمذكرة او العمل أو هربا من صعوبات معينة بالنهار وهي عادة تصاعدت بفضل التقدم التكنولوجي ومتابعة شبكات التواصل الاجتماعي .

 وتتجاهل هذه المخالفة للفطرة الإنسانية المخاطر الشديدة التي تصيب الجسم والبدن والعقل من جراء الإصرار علي السهر ليلا وتجاهل فؤائد شديدة لما شدد عليه القرآن "وجعلنا الليل سباتا وجعلنا النهار معاشا ".

وقد روي سائح كان يقضي إجازته في تركيا لهؤلاء الشباب تجربته مع المخاطر الصحية والعقلية الشديدة التي يتعرض لها من يفضلون السهر ليلا والنوم نهارا

قال السائح راويا تجربته :كنا نقضي إجازة في تركيا  وأقمنا بفندق بفندق شهير يضم منتجعا صحيا كبيرا جدا وحائزا على جائزة التميز العالمية في  يقدم مختلف أنواع العلاج الصحي.

ويستكمل السائح روايته قائلا :أخذني الفضول للإستفادة من علاجات المنتجع  من باب التسلية ولكني تعرضت لصدمة أدت لتغيير نظام حياتي خصوصا بعد قام  الطبيب بتركيب جهاز على رأسي حيث أصدر الجهاز إشارة لم أفهمها .

لاحظ  الطبيب المشرف دهشتي فعمل علي تبسيط الأمر ووجها إلي هذا التساؤل : كم ساعة تنام بالليل ؟ فاستمر اندهاشي من فحوي السؤال ؟  ولكنهما ردهما جاء سريعا : الإشارة التي صدرت تؤكد  أنك لا تنام بالليل ؟.

  وهنا أكدت لهما ما ذهبا إليه : أنا أقضي ساعات طويلة من الليل على النت ووسائل التواصل وأمام الشاشات ثم أنام نهارا .

  ورد الطيبب :هذا يسبب خمولا شديدا لخلية في المخ وهي المسئولة عن النمو قلت: أي نمو تتحدث عنه يا دكتور ، أنا لست طفلا كي أظل أنمو

وهنا حاول الطبيب تهدئتي: النمو الذي أعنيه هو المحافظة على أعضاء الجسد جميعا ووقايتها من  بالشيخوخة بدءا بالجلد مرورا بالقلب والكلى و الكبد والأمعاء والعظام وغيرها .
بل وأضاف الطيبب أن هذه الغدة لا تعمل في النهار حيث تتوقف عن العمل في الفجر"عملها فقط بالليل إذا كان الإنسان نائما ".

وأنهي الطبيب حديثه للسائح :وإذا لم ننم ليلا هاجمت الأمراض أعضاء أجسادنا الهرمة التي لن تقوَ على مقاومتها .

واستجاب السائح لنصائح الطبيب فورا وقرر استعادة نظام حياته الطبيعي الذي خربته التكنولوجيا  بالسهر ورد قوله تعالي "وجعلنا الليل لباسا".


اضافة تعليق