هذا هو المسلم.. وهذا ما ينبغي أن يكون

الأربعاء، 06 فبراير 2019 06:48 م
هذا هو المسلم

المسلم دائمًا يسعى بين الناس بالخير يظهر هذا في سمته وهيئته في كلامه حتى في صمته.
 نظرات تتكلم وإشاراته لو أشار تحمل معاني جيدة فإن تكلم سمع له وإن صمت لوحظ أدبه في جلسته وحسن إنصاته للغير، ولو ضحك فبدأ  الإسلام ضحك، وإن أكل فله آدابه وكذا في سائر أموره.
آداب الإسلام تحيط بالمسلم من كل جانب في طعامه وشرابه في نومه ويقظته في كلامه وسكونه في تحركاته جميعًا.
ومن كان هذا حاله تراه محبوبًا يقبل عليه الجميع يستنصحه ويأخذ رأيه وخبرته فيمنحها للآخرين بحب لا حدود له وسماحة يغلفها العطاء غير جازع ولا ساخط.. مرتاح البال والفؤاد كل همه أن يرضى الله عنه ويقبله.
وكذا المسلم الذي علم حدود دينه لا يترك أثرًا سيئًا يحذره الناس، لكن كل ما يخرج منه جميلا؛ فكلماته منتقاة وتعبيراته حسنة مبهجة وتلميحاته لا يفهم منها إلا جلب مصلحة أو دفع مفسدة.. هذه هو المسلم وهذا ما ينبغي أن يكون.

اضافة تعليق