الرياضة لكبار السن "تحسن المزاج وتقاوم الاكتئاب"

الأربعاء، 06 فبراير 2019 03:03 م
الرياضة لكبار السن مثل الأكسجين تحت الماء




يمتنع الكثير من الناس عن أداء التمارين الرياضية، خاصة مع كبر السن، على الرغم من أهمية الرياضة فيما لها من دور حيوي في تنشيط الخلايا والأعضاء البشرية التي توجد في جسم الإنسان.

وكشفت دراسة كندية حديثة، أن التغيرات التي تحدث في العضلات نتيجة ممارسة الرياضة يمكن أن تساعد في تحسين المزاج ومقاومة الاكتئاب لدى كبار السن.


وأظهرت أن عددًا من الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا شاركوا في تجربة تمارين لمدة 12 أسبوعًا، تتكون من تمرين المقاومة للأرجل والأكتاف، عن طريق آلة تمارين خاصة، بالإضافة إلى تمارين الدراجة الثابتة.


ووجدت الدراسة أن التمارين الرياضية أحدثت تغييرًا في العضلات انعكست تأثيراته الإيجابية على تعزيز الحالة المزاجية.


وأكدت أن الرياضة تعزز إنتاج إنزيم يؤدي إلى إنتاج بعض البروتينات التي تساعد على تنظيم التعبير الجيني، ومعالجة التمثيل الغذائي للتريبتوفان في الجسم.

كما أفرزت "التريبتوفان"، أحد الأحماض الأمينية الأساسية بالجسم، ويؤدي دورًا رئيسيًا في التحكم بالحالة النفسية للإنسان، حيث يقوم بتنظيم وإفراز عمل هرمون "السيروتونين"، المعروف بهرمون السعادة، ويعاني مرضى الاكتئاب من مستويات منخفضة من هرمون "السيروتونين" في الدم.


ويعمل "التريبتوفان"، كذلك على تحسين الأعصاب الطرفية ومقاومة أعراض الشيخوخة.


وقالت الدراسة إن النتائج مشجعة حول فوائد زيادة ممارسة التمارين الرياضية لتحسين الحالة المزاجية لكبار السن.


وكشفت منظمة الصحة العالمية، في أحدث تقاريرها، أن أكثر من 300 مليون حول العالم يتعايشون حاليًا مع الاكتئاب، وحذرت المنظمة، من أن معدلات الإصابة بهذا المرض ارتفعت بأكثر من 18 % بين 2005 و2015.



اضافة تعليق