حل سريع وآمن لإعادة البطن لطبيعتها بعد الولادة

الثلاثاء، 05 فبراير 2019 01:23 م
حل سريع وآمن لإعادة البطن بعد الولادة



"بطنك طبيعية جدًا وكأنك لم تحملي وتلدي"، من أجمل ما تسمعه أي امرأة بعد الولادة، وأكثر ما يزيد ثقتها في نفسها، فكل النساء يتمنين لو سمعن هذه العبارة بعد الولادة.


فأغلب السيدات بعد فترة الحمل والولادة يعانين من زيادة الوزن، وظهور بعض الترهلات خاصة في منطقة البطن، وهو ما يدمر ثقتهن في أنفسهن، وقد يصل الأمر إلى أنها تخشى الحمل نفسه وتؤجله حفاظًا على رشاقتها وجمال جسمها.


لكن بفضل التطور الطبي أصبح بسهولة إعادة شكل البطن لطبيعتها قبل الحمل والولادة، هذا بجانب ضرورة أن تمارس السيدة الرياضة وتحافظ على وزنها خلال الحمل وبعد الولادة لتجنب ظهور أي "ديفوهات" غير مرغوبة بالجسم.


يقول الدكتور عمرو شرف الدين، أخصائي الحقن المجهري وأطفال الأنابيب، إن حلم كل سيدة بعد الولادة أن تجد جسمها بنفس رشاقته وقوامها الممشوق، ولا يتأثر بأي شكل من الأشكال وخاصة منطقة البطن، وهذا أصبح بالإمكان تحقيقه مع عملية شد البطن مع الولادة القيصرية، مع فترة نقاهة واحدة وألم واحد.


وعملية شد البطن مع القيصرية تبدأ بخياطة الرحم، ومن ثم طبقات جدار البطن، ويتم توسعة جرح القيصرية وعمل شد كامل للجلد المترهل، وتعود البطن كما كانت في السابق قبل الحمل والولادة بل وأفضل، وتتم العملية بمخدر نصفي أو كلي، وفق رغبة كل سيدة وبما تسمح به حالتها الصحية.



اضافة تعليق