4ارشادات لإنهاء الخصام الطويل مع زوجك

الإثنين، 04 فبراير 2019 09:03 م
الخصام الطويل

"منذ أسبوعين ونحن لا نتحدث معًا "، " منذ 3 أشهر ونحن متخاصمين "، " منذ سنة لا يتحدث ولا يتعامل أحدنا مع الآخر"، إنها المدد الطويلة، والجفاء، والعناد، كل ذلك يحدث لعلاقة لا تحتمل مثل هذه المعاملات، " العلاقة الزوجية" .

وأيًا كانت الأسباب وراء الخصام الطويل بين الزوجين سواء كانت مادية أو بسبب تربية الأولاد، أو العلاقة الحميمة، أو عدم الإنسجام العاطفي، وما يؤدي إليه من جفاء وانفصال عاطفي وغضب وعنف يفضي إلى خصام طويل لابد من توخي الحذر، واتباع ارشادات تخفف الأمر، وتنهي هذه المأساة التي قد تفضي إلى الطلاق:

- تسديد الإحتياجات النفسية
بين الزوجين علاقة من ضمن أهدافها تسديد احتياجات نفسية وجسدية لا يمكن أن يقوم بها غير كل زوج للآخر، فالإهتمام، والإعجاب، والقبول، والحب، وفعل ذلك كله من شأنه أن يذيب الخلافات، وينهي الخصام الطويل.

- التحلي والتخلي
لابد أن يتخلى الزوجين عن المشاعر السلبية، ويتحلون بتلك الإيجابية، فالمشاعر السلبية كالقلق، والتوتر، والخوف، وعدم الإحساس بالأمان، وسرعة الغضب، كلها مشاعر تودى بالعاطفة والعلاقة في ثوبها الجيد المطلوب.

- تسديد الاحتياجات الجسدية
إن عقد الزواج هو عقد استمتاع، والعلاقة الحميمة والقرب الجسدي بين الزوجين، وللتلامس بينهما أهمية كبرى في تخفيف الضغوط النفسية، واطلاق هرمونات السعادة، مما يؤدي إلى شيوع طاقة ايجابية في العلاقة وتمتينها.

- التثقيف الزواجي
للحياة الزوجية " كتالوج " كلما اهتم الزوجين بمطالعته، ودراساته، والاهتمام بذلك، حدث الوفاق، فالإنسان عدو ما يجهل، إذ لابد من حضور المحاضرات والدورات الإرشادية والتدريبية الخاصة بالعلاقة الزوجية، وكذلك كيفية حل المشكلات فيما بينهما والحيلولة دون تفاقمها.

اضافة تعليق