حامل وتكره المتابعة مع الأطباء؟!

الأحد، 03 فبراير 2019 11:05 ص
عزيزتي الحامل لا تتهاون بالمتابعة مع طبيبك المختص



أنا أم لطفل وقد رزقني الله بهدية أخرى، وأنا الآن في شهري الرابع، لكني أكره الأطباء، وشبه تعقدت منهم في حملي الأول، فلا أحب زيارتهم، ولا المتابعة معهم، وألتزم بتعليماتهم التي أملوها علي في الحمل الأول، ماذا أفعل؟

(ش.ط)


 يجيب الدكتور عمرو شرف الدين، أخصائي الحقن المجهري وأطفال الأنابيب:

من الضروري أن تتابع الحامل مع طبيبها المختص، خلال فترة الحمل، للاطمئنان على صحتها وصحة جنينها، ونموه بشكل طبيعي وسليم، ومتابعة حركته، ووصول الدم له بشكل طبيعي على مدار أسابيع الحمل، بالإضافة إلى سرعة علاج أي مشكلة تظهر لا قدر الله.

 ومتابعة الحامل مع الطيب يزيد من فرصة الاطمئنان على صحتها بشكل عام من ناحية ضغط الدم، وتحديد نوع الولادة إما طبيعي أو قيصري، وإذا كانت قيصرية فالمتابعة قادرة على تحديد وقتها، وعليك عزيزتي أن تسجلي كل الأعراض التي تشعرين بها، وفي حالة زيادة الأمر عن الطبيعي يجب عليك الاستفسار من الطبيب المختص فلا تتهاون بأي تغير في حملك.


ومن الأهمية الالتزام بإجراء بعض التحاليل الهامة، ومنها:

-تحاليل الثلث الأول من الحمل


تحليل دم كامل لتحديد فصيلة دمك

-تحديد مستوى الأنيميا

- تحديد نسبة في الدم

-تحليل البول


- تحاليل الثلث الثاني من الحمل:


- تحليل السكر

-نسبة الأنيميا

-تحليل البول


- تحاليل الثلث الثالث من الحمل:


تحاليل قرب الولادة وهي عبارة عن سلسلة تحاليل شاملة للدم والبول والسكر بالإضافة لأي تحاليل تحتاجها الحالات بشكل خاص.





اضافة تعليق