مسلم أمريكي يساعد "المشردين".. هذا ما يفعله في الليالي الباردة

الأحد، 03 فبراير 2019 10:13 ص
thumbs_b_c_b09f1f0f19885a053d954c17dee96575


في ليالي مدينة شيكاغو الأمريكية قارسة البرودة، حيث تصل درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية تحت الصفر، يخرج رجل مسلم أمريكي من أصل تركي إلى الشوارع لمساعدة المشردين.

ويوزع خليل دمير (59 عامًا)، المدير التنفيذي لمؤسسة الزكاة الأمريكية (مستقلة)، إلى جانب 20 من موظفيها، علبًا تحتوي مساعدات غذائية على مئات المشردين.

كذلك، تقوم المؤسسة بتوزيع البطانيات والمعاطف والقفازات والجوارب والقبعات وحفاضات الكبار على المحتاجين في الشوارع.

وقال دمير لوكالة "الأناضول": "لا نطمح لأي مكاسب دنيوية .. نحن نسعى من منطلق واجب المسلم فيما يتعلق بمساعدة الجوعى والمشردين بغض النظر عن وجهات نظرهم أو دياناتهم".

وأضاف: "في هذا البلد الذي يمثل المسلمون فيه أقلية عددية وفي ظل تنامي الاتجاهات المعادية للمسلمين، تحظى مثل هذه الأنشطة بأهمية متزايدة".

وأشار دمير إلى أن هناك لحظة فارقة أثرت فيه أثناء مشوار مؤسسته الخيرية، لافتًا إلى أنه بينما كان في طريقه إلى المؤسسة برفقة عدد من الموظفين، توقف بشكل غير مخطط له بإحدى المكتبات في المدينة.

وقال إنه وجد أمينة المكتبة تفرز قائمة بأرقام على الطاولة، وشعرت بسعادة غامرة عندما علمت أنه من مؤسسة تقدم مساعدات.

وذكر أن المرأة، التي تدعى ألفيرا، أبلغته بأنها كانت تبحث عن مؤسسة يمكنها أن تساعد نحو 12 مشردًا يترددون على المكتبة يوميًا ويقيمون فيها حتى موعد الإغلاق يوميًا.

وذكر أن ألفيرا أبلغته بأنه لا يوجد حتى طعام لتقديمه للمشردين، وتابع: "لقد قالت لي : أرسلكم الله إلينا".


وبالفعل، اصطحب دمير ورفاقه هذا العدد من المشردين إلى مقر المؤسسة ووفروا لهم السكن وغير ذلك من الاحتياجات.

وتأسست مؤسسة الزكاة الأمريكية في عام 2001 ، وهي منظمة خيرية إسلامية مستقلة وتساعد المجتمعات المحتاجة في الداخل والخارج.

اضافة تعليق