أخبار

أذكار المساء ..من قالها اتم الله عليه نعمته

لا عبادة تعدله.. الإخلاص شرط لقبول الطاعات كيف تحققه؟

تعلم كيف ترقي المريض بالقرآن وتدعو له من السنة

حكم الاستنجاء بالمناديل الورقية.. وهل لمس الفرج ينقض الوضوء؟

دراسة: القلق والاكتئاب يؤدي إلى شيخوخة مبكرة

"ربنا الله ثم استقاموا".. ثلاث أشجار من الجنة تقطف ثمارها في الدنيا

السعادة قرار.. وأنت سيد قرارك

4 خطوات للتغلب على فوبيا الرعد

7وصفات تقليدية تمكنك من هزيمة الصداع .. النوم وتجنب التوتر في مقدمتها

معنى رائع يطمئنك أنك غالى عند الله أكثر مما تتخيل!.. يكشفه عمرو خالد

تريد الرزق.. الولد.. رضا الله.. التوبة.. عليك بالاستغفار

بقلم | fathy | الجمعة 01 فبراير 2019 - 10:52 ص
Advertisements

بالاستغفار تهدأ النفس.. يزيد الرزق.. يرزق الولد..  يرضى الله عنك.. فقط ردد: «استغفر الله العلي العظيم وأتوب إليه».

يقول المولى عز وجل في كتابه الكريم: « فقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا » ( نوح: ١٠ – ١٢).

وكان النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم أكثر الناس استغفارًا مع أنه قد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، وكان يقول عليه الصلاة والسلام: « من أحب أن تسره صحيفته يوم القيامة فليكثر فيها من الاستغفار».

وقد حمل القرآن الكريم، العديد من الآيات التي تحث على أهمية وضرورة الاستغفار ليل نهار، ومن ذلك قوله تعالى: « وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ » (البقرة: 199)، وقوله تعالى: « وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ » (هود: 3).

وقال أيضًا سبحانه وتعالى: « وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالْأَسْحَارِ » (آل عمران: 17)، أي في كل الأوقات يستغفرون طلبا للمغفرة والعفو من الغفار الوهاب.

ولاشك أن كل بني آدم خطائين وخير الخطائين التوابون، لذلك يقول المولى سبحانه وتعالى في آية أخرى: «وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ » (آل عمران: 135).

كما أنه يحث دومًا على الاستغفار، فإنه يذهب الذنب كمما تذهب النار خبث الحديد: « وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَحِيمًا » (النساء: 110).

وبما أنه على كل مسلم أن يتعلم من صاحب الرسالة، فإنه كان عليه الصلاة والسلام أكثر استغفارًا، وكان يقول: « إنه ليغان على قلبي وإني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم مائة مرة».

بل أن الصحابة رضوان الله عليهم كانوا يعدون لرسول الله صلى الله عليه وسلم: «رب اغفر لي وتب عليّ»، في المجلس الواحد أكثر من مائة مرة.
 وهو ما أكده الصحابي الجليل أبوهريرة رضي الله عنه، حيث قال: «ما رأيت أحدا أكثر من قول: أستغفر الله وأتوب إليه من رسول الله صلى الله عليه وسلم».


موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled بالاستغفار تهدأ النفس.. يزيد الرزق.. يرزق الولد.. يرضى الله عنك.. فقط ردد: «استغفر الله العلي العظيم وأتوب إليه».