ابني عندي لا يسمع كلامي.. كيف أتصرف معه؟

الخميس، 31 يناير 2019 12:53 م
كيف أتعامل مع رغبة طفلي بالاستقلال



أولادي دائمًا ما يثيرون جنوني بسبب رفضهم لكلامي، كلمة "لا" على لسانهم باستمرار وهو ما يجعلني أغضب منهم، وأصرخ بوجههم، عادة ما يريدون أن يتخذوا القرار من دماغهم، ولا يسمعون كلامي أصلًا، فكيف أتعامل معهم مع العلم أن عمرهما يتراوح ما بين 9و11 سنة.

(م.م)



تجيب الدكتورة سهام حسن، أخصائي تعديل السلوك واضطرابات النطق والكلام:

الطفل يشعر بحاجته للاستقلالية، بمجرد أن يبلغ ١٨ شهرًا، وعلى كل أم أن تعي ذلك جيدًا ولا تحرم طفلها من ذلك، من خلال إشرافها على كل شيء خاص به، ما يشعره أنه غير قادر على القيام بهذه الأمور، وبالتالي يفقد ثقته بنفسه تدريجيًا.

كلمة "لا" دليل على شعور الطفل بالاستقلالية، وهو ما يثير الصراع بينه وبين الأسرة، خاصة إذا كان الأب والأم صارمين بشدة وغير مرنين، ففكري جيدًا يا عزيزتي هل تريدين أن ينشأ ابنك بإرادة ضعيفة؟ وإجابتك هي التي ستحدد.



الطفل إذا لاحظ  انتباه الأهل عندما يخطئ التصرف، فسوف يستمر في تصرفاته السيئة كي يجذب انتباههم دائمًا.


ومن الضروري أن تحرص الأسرة على مدح أولادها، والاهتمام بهم عندما يقوموا بتصرفات حسنة، حتى يتعلموا أن هناك بدائل جيدة عندما يريدون جذب انتباهها.

اضافة تعليق