صلاة الضحى.. لا يحافظ عليها إلا أواب

الأربعاء، 30 يناير 2019 02:24 م
صلاة الضحى


يقول المولى عز وجل في حديثه القدسي: « ما تقرب لي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه، ومازال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها وقدمه التي يمشي بها وإذا سألني لأعطينه وإذا استغفرني لأغفرن له وإذا استعاذني أعذته».

ولعل من أبرز النوافل صلاة الضحى، تلك الصلاة التي قال عنها النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم: «صلاة الضحى لا يحافظ عليها إلا أواب وهي صلاة الأوابين»، وعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها , قالت : صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الضحى, ثم قال : « اللهم اغفر لي، وتب علي، إنك أنت التواب الرحيم ».. حتى قالها مائة مرة.

وصلاة الضحى وقتها حدده النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف: « صل صلاة الصبح ، ثم أقصر عن الصلاة حتى تطلع الشمس حتى ترتفع فإنها تطلع حين تطلع بين قرني الشيطان ، وحينئذ يسجد لها الكفار ، ثم صل فإن الصلاة مشهودة محضورة حتى يستقل الظل بالرمح ، ثم أقصر عن الصلاة فإن حينئذ تسجر جهنم فإذا أقبل الفيء فصل فإن الصلاة مشهودة محضورة حتى تصلي العصر ثم أقصر عن الصلاة حتى تغرب الشمس فإنها تغرب بين قرني شيطان ، وحينئذ يسجد لها الكفار»، وصلاة الضحى تعدل ثلاثمائة وستين صدقة، وهي مشهودة كما أكد النبي صلى الله عليه وسلم، أي تحضرها الملائكة، وهي ركعتان، إلا أن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، قالت: « كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الضحى أربعاً، ويزيد».

اضافة تعليق