5 تصرفات تدمر شخصية ابنك.. تجنبها

الأربعاء، 30 يناير 2019 04:00 م
شخصية ابنك



ربما لا يدور بخلد أيًا من الأبوين أن تصرفاته مع طفله من الأهمية بمكان، وأنها تمثل خطورة على بنائه النفسي ومن ثم تكوين شخصيته، وهذه أهم 5 تصرفات ربما يفعلها البعض بدون وعي ولكنها تدمر شخصية الأبناء:

- المقارنة
من أسوأ ما يمكن أن يفعله أب أو أم مع صغيره أن يقارن بغيره من أقرانه أو اخوته، عندها تهتز شخصية الطفل، ويصبح فاقدًا للثقة، غير قادر على إتخاذ أي قرار مما يخلق شخصاً بائساً ومحبطاً لا يستطيع إنجاز أي مهمة في حياته فهو مجرد تابع للأحداث التي يمر بها ليس أكثر، لذلك فمن الضروري عدم مقارنة الطفل بأي طفل آخر لتجنب هدم شخصيته وتدمير ثقته بنفسه.


- الضرب
يعتبر من أشد الوسائل التي تؤدي إلى خلق شخصية سلبية، خائفة، من يضرب ابنه لأن الضرب وسيلة تربوية واهم تمامًا، فالتعنيف سواء كان جسديًا أو لفظيًا لا يمكن أن يربي شخصية سوية، استبدل ذلك بالنصح بدون توبيخ، والمنع من لعبه لمدة ساعة مثلًا فتجعلها نصف فقط وهكذا، المهم أن تبتعد عن الإيذاء الجسدي والمعنوي.

- السخرية
إن كنت ممن يسخر من تصرف ابنه، شكله، لبسه، صوته، فأنت تشكل شخصية غير قادرة على التعامل مع البيئة المحيطة بها، غير قادر على اكتشاف مهاراته ولا مواهبه ولا تفعيلها، ومن ثم يتحول للعدوانية كوسيلة دفاع نفسي، أو يصبح طفل قلق وخجول ومتردد وغير قادر على اتخاذ أي قرار يخصه.

- التهديد والتوعد
هذا الأسلوب الذي يعتقده البعض تربويًا هو من الأساليب التي تخلق شخصية خائفة حتى الكبر، مهزوزة ومضطربة وغير قادرة على إتخاذ أي قرار في الحياة.

- الألعاب الالكترونية
ترك الطفل لها يدمر مواهبه، ويشكل خطر على عقله إذ يشتت انتباهه ويقلل تركيزه، ويسحب وقته، ويصبح قليل أو منعدم الانجاز.

اضافة تعليق