مهما يكون الطفل جميلاً.. احذر تقبيله من الفم

الثلاثاء، 29 يناير 2019 01:05 م
مهما يكون الطفل جميل



تقبيل الأطفال الصغار من أهم العادات السيئة المنتشرة في مجتمعنا، فكل صديق أو جار أو شخص عابر في الطريق بمجرد أن يرى طفلاً صغيرًا ينهال عليه بالقبلات لإظهار حبه الشديد له.

الأمر الذي يسعد الأم، فابنها وسيم ودمه خفيف وكل من يراه يحبه، دون إدراك منها لمدى خطورة ذلك على طفلها وأنه يزيد من فرص إصابته بالأمراض لا قدر الله.


تقول الدكتور سهام حسن، أخصائي اضطرابات الكلام وتعديل السلوك، إن تقبيل فم الطفل أمر في غاية الخطورة، خاصة إذا كان في الشهور الثلاثة الأولى، فهذه القبلة تنقل له الأمراض التي يعاني منها الشخص الذي يقبله.


والطفل قبل الست شهور الأولى من عمره تكون مناعته ضعيفة جدًا، وبالتالي فإن تقبيل فمه من شخص بالغ قد يسبب التهابًا فطريًا باللسان، وينتشر بين اللثة في فم الطفل بالكامل، وهو ما يفسر سيلان لعابه باستمرار.




وكذلك تتسبب هذه القبلة بإصابة الطفل الصغير بعدم القدرة على تناول الطعام، وتنتقل الميكروبات العنقودية الموجودة في فم الإنسان عن طريق القبلة للطفل، ومن ثم تسبب له الأمراض، فينتج عنها التهاب الحلق والفم كما تؤدي إلى التهاب اللوزتين.



سلبيات تقبيل الطفل من الفم، الإصابة بـ

-مضاعفات في القلب

-التهابات متكررة في الكليتين

-مرض الحمى الشوكية

 -الزكام والرشح

-وفي بعض الأحيان تؤدي إلى الوفاة.

اضافة تعليق