الزوجة "عمود المنزل".. هكذا تحفظ له استقراره وتحميه من التقلبات

الثلاثاء، 29 يناير 2019 11:30 ص
قلب الزوجة والأم مصدر ضوء كل منزل



الأم هي قوام الأسرة، فلا يمكن لأسرة أن تستقر إلا بوجود أم واعية محبة وحانية على بيتها وزوجها وأولادها، وحتى يتحقق ذلك، فعلى الأم أن ترعى بيتها جيدًا وتحافظ عليه وعلى زوجها، ولا تلتفت للهراءات المختلفة.


وتقول الدكتورة وسام عزت، الاستشارية النفسية والاجتماعية، إن الأم ذات الشخصية القوية الحكيمة وغير المتسلطة هي الأكثر استقرارًا، فبحكمتها تتجنب الإخلال بنظام وتوازن حياتها الأسرية، ويجب عليها أن تهتم بأسرتها ومشاكلها العامة والخاصة بكل فرد فيها وتسعى لحلها، فغياب الأم أو الزوجة عن الأسرة يصعب استقرارها ويزيد من شعور الأبناء بالحرمان.


ومتابعة الزوجة لزوجها وأولادها وتوجيههم يشعرهم بالأمان، خاصة في حالة غياب الأب.


 وإليك أهم الصفات التي يجب أن تتحلى بها كل وزوجة:


- شخصية قوية قادرة على تحمل المسؤولية

-شخصية سوية

-غير متناقضة

-عادلة في أفعالها وآرائها وسلوكياتها عند التعامل مع الزوج أو الأبناء أو الآخرين

- قدوة في منزلها

-أنيقة

- ذو شخصية جذابة

-مرنة منفتحة

-قنوعة

-واقعية

- تهتم ولا تهمل بحجة الظروف

اضافة تعليق