إعطاء الهدايا يحسن الصحة النفسية

الإثنين، 28 يناير 2019 06:40 م
إعطاء الهدايا

" عندما تبدأ في اختيار هدية لشخص ما فإنك تفكر في ردود أفعاله عند تلقيها منك، وتبدأ السيناريوهات الكثيرة داخل مخيلتك مما يؤدي إلى الشعور بالسعادة"، هذا ما كشفت عنه دراسة حديثة، نشرتها مجلة جمعية علم النفس “Association for Psychological Science” ،  حيث أكدت الدراسة أن إعطاء الهدية يحسن الصحة النفسية لمن قام بالإهداء ويشعره بالسعادة وليس من يتلقاها فقط.

عمل فريق الدراسة على فحص ردود أفعال الأشخاص المقدمين للهدايا، وانقسمت الدراسة إلى قسمين، شمل القسم الأول 357 شخص، تم تقسيمهم إلى زوجين يتلقون،  هدايا وفرد واحد من زوجين يقدمها إليهم، وترك  لهم الاختيار بين كوبين بنفس السعر، كان إحداهما مصمم خصيصاً لمتناوله، والأخر كان ذو تصميم عادى، وطلب منهم تقييم الاختيارات، وتوقع مستوى رضا مستلم الهدية، وعلى الرغم من توقع المشاركين الرضا بشكل متساوي للكوبين، إلا أنهم فضلوا اختيار الأكواب المصممة خصيصاً لصاحبها، حيث توقعوا استجابة عاطفية أقوى للمستلم، إلا أن المستلمين لم يظهروا تفضيلاً لخيار واحد على الآخر.

 وشارك فى التجربة الثانية 295 مشارك ممن يعيشون في علاقة عاطفية، وطلب منهم اختيار هدايا لعيد الحب، ولكن جميع الهدايا  بنفس السعر ، وأيضاً مال مقدمي الهدايا إلى أشياء، مثل باقة الورود، التي توقعوا رد فعل لحظي وقوي تجاهها مقارنة بالاختيارات الأخرى التي تعطي شعوراً بالرضا على المدى الطويل، ولخص الباحثون أن العامل الأساسى للاختيار يأتي في مراقبة مقدم الهدية للحظة فتحها من قبل المتلقي وملاحظة رد فعله.

اضافة تعليق