"إن كيدكن عظيم".. هل فيه إهانة للنساء؟

السبت، 26 يناير 2019 07:20 م
كيدكن  عظيم

البعض يتخذ من قوله تعالى " إن كيدكن عظيم" ذريعة للتشفي في النساء وإن كان معنى الآية والمناسبة التي قيلت فيها تقتضي فهم عدة أمور أهمها :

التعرف على مفهوم الكيد:

الكيد هو القيامُ بشيءٍ يوجِبُ الغيظ، وقيل: إيقاعُ الضرّ بالغير بشيْء من التّدبير، وهو شبيهٌ بالمُحارَبة، والكيد عندما يكون من الله سبحانه وتعالى، يأتي بمعنى الاستدراج.

تفسير الآية:

وعليه فإن تفسير قوله تعالى (إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ) هو وصِف كيدُ النّساءِ بالعظمة في قوله تعالى: (إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ)،[٣] وفي موضعٍ آخر وُصِفَ الإنسانُ بالضّعفِ، وذلك في قوله تعالى: (وَخُلِقَ الإِنْسَانُ ضَعِيفًا)،[٩] فليس المقصودُ بالقولين أنَّ القوّةَ منسوبةٌ للنّساءِ، والضّعفَ للرّجالِ؛ إنّما هو فيما يتعلّقُ بمعاملتهِنّ مع الرّجالِ، ولكن من ناحيةِ الفروضِ، وإدارةِ الأعمالِ، والبلدانِ، وأمور الصّناعةِ والتجارةِ، فتدبيرُ الرّجالِ أشدّ.

اضافة تعليق