أصبحت على جنابة ولا أطيق الماء البارد.. هل أتيمم؟

السبت، 26 يناير 2019 06:00 م
جنابة  الماء

كثيرا ما يحدث أن يستقيظ البعض على جنابة ومع برودة الجو وعدم إمكانيته تسخين الماء يقع في حيرة..فماذا يفعل؟

الجواب:
تذكر لجنة الفتوى بـ"إسلام ويب" أنه إذا كنت تقدر على تسخين الماء، ثم تغتسل به من غير ضرر يلحقك من البرد، وجب عليك ذلك. يقول قال ابن قدامة في المغني: وإن خاف من شدة البرد، وأمكنه أن يسخن الماء، أو يستعمله على وجه يأمن الضرر، مثل أن يغسل عضوًا عضوًا، وكلما غسل شيئًا ستره، لزمه ذلك. وإن لم يقدر، تيمم وصلى في قول أكثر أهل العلم.

والحاصل: إن عجزت عن تسخين الماء، وخشيت باستعماله غير مسخن؛ فتيمم، بأن ينوي الشخص، ثم يسمي، ويضرب يديه مفرجتي الأصابع على التراب ضربة واحدة، بعد نزع خاتم ونحوه. فإن علق بيديه تراب كثير نفخه -إن شاء- وإن كان خفيفا كره نفخه، فيمسح وجهه بباطن أصابعه، ثم يمسح كفيه إلى الكوعين براحتيه، ويخلل أصابعه، وإن ضرب على التراب ضربتين يمسح بأحدهما وجهه، وبالأخرى يديه، جاز ذلك، وهو الأحوط له.

اضافة تعليق