تعلقت بشقيق زوجها بسبب اغترابه!

السبت، 26 يناير 2019 12:49 م
تعلقت بشقيق زوجها بسبب اغترابه



أنا متزوجة عن حب، وأسكن في بيت عائلي مع أهل زوجي، وبعد فترة من الزواج اغترب زوجي للعمل في الخارج، وخلال هذه الفترة تعلقت بشقيق زوجي نفسيًا وعاطفيًا، وتقربت منه كثيرًا، لكن ضميري يؤنبني، ولا أعرف أنام الليل فماذا أفعل، أنفصل عن زوجي وأدمر بيتي، مع العلم أن لدي طفلين.

(ك.ط)


تجيب الدكتورة رضا الجنيدي، المدربة والاستشارية الأسرية:



البعض يقع في الفخ الذي وقعتِ فيه، بسبب عدم وضع حدود في التعامل، فالتعامل التلقائي بين الجنسين في العائلات، بدون حدود، من منطلق أنه مثل شقيقي، وليس هناك أي حرج.

فأنت من جنيت على نفسك، وسمحت للشيطان بأن يزين لك الخطأ، فما حدث معك حدث مع امرأة العزيز، اغتراب زوجك وبعده ورؤيتك وتعاملك مع شقيقه بصورة مستمرة جعل عقلك يمتلئ بالأفكار البعيدة كل البعد عن الصواب، وأعط لجوارحك أمر بالاستجابة لضعف القلب، وعدم بصيرة العقل، ومن ثم أطلق الشيطان سهامه ليوقعك في الخطأ.


يجب عليك أن ترجعي لله وتستغفريه وأن تنتبهي إلى أنه سبحانه وتعالى أعلم بما في النفس البشرية، ومواطن ضعفها، وعوامل سقوطها، فأنت بشر في الأول والآخر، مهما تكونين مؤمنة وتقية فإأن كل بني آدم خطاء وخير الخطاءين التوابين.

توبي إلى الله، وضعي حدود الله عز وجل نصب عينك في تعاملاتك مع الجنس الآخر بشكل عام، ومع شقيق زوجك بشكل خاص، وتجنبي ما يثير الفتنة في قلبك.











اضافة تعليق