7 خطوات لعلاقة جيدة مع حمويك

الخميس، 24 يناير 2019 09:35 م
علاقة جيدة  حمويك


العلاقة مع أهل الزوجة يهابها كثير من الشباب عندما يتقدمون لخطبة الفتيات، وبعضهم يدخل على الأمر وهو يحمل في عقله موروث معقد وخاطئ بسبب ما يقال عبر وسائل الإعلام وما يراه في الواقع.

 بينما الأمر يبدو سهلًا وغاية في البساطة إذا ما اتبع زوج المستقبل هذه الإرشادات:

أولًا: معاملة زوجة المستقبل بشكل جيد

يمكنك أن تكسب ود حمويك - والدا زوجتك - بمعاملة ابنتهم باحترام، ولاشك أن مزحك معها أمامهم أو التباسط معها سيتناقض مع ذلك.


ثانيًا: اهتمامك بنفسك وحقيقتك
المظهر الجيد من الأشياء المهمة التي تقربك لقلب والدي خطيبتك، وكذلك وضوحك وعدم تزييفك لشخصيتك، فالتلقائية والبساطة هي خير رسول معبر عنك.


ثالثًا: الكرم وحسن المعاملة
حسن معاملتك لمن هم أقل في المكانة الإجتماعية كعامل النظافة أو الجرسون دليل جيد عند والدي خطيبتك على حسن أخلاقك، بالإضافة إلى كرمك وعدم وجود البخل لديك.


رابعًا: اهتمامك بإيجاد أرضية معهم
ليس المطلوب منك أن تنافق والدي زوجتك فتهتم بمشاهدة مباريات كرة السلة لأن حماتك تحبها أو الملاكمة لأن والد خطيبتك يحبها، ولكن محاولاتك لإيجاد أرضية مشتركة محط اهتمام واحد سيكون من الوسائل التي ستقربك من قلبيهم.


خامسًا:  التعايش والتكيف

توقع أن تجد جديدًا وربما غريبًا في الحياة الخاصة بأهل خطيبتك، وطباعهما، فحاول التكيف والتعايش قدر استطاعتك فذلك سيسعد خطيبتك وستبادلك الأمر نفسه مع أهلك، ومهد لعلاقة جيدة أيضًا بين أهلك وأهل خطيبتك.


سادسًا:تعبيرك عن رأيك

من المهم أن يكون لديك آراء خاصة وقيم ومباديء وأن يظهر ذلك لوالدي زوجتك، سيثير ذلك الإنتباه والإعجاب طالما أنت تحترم آراءهم ولا تحتقرها أو تحاول اقناعهم بآرائك.


سابعًا: احترم النصيحة

اظهارك الإحترام والتفهم لنصائح ووجهات نظر والدي زوجتك مما يكسبك ودهما، وإن لم تأخذ بها.



اضافة تعليق