تصافح ابن عمها وتقبله.. ما حكم الدين؟

الخميس، 24 يناير 2019 07:18 م
تصافح ابن عمها



يحدث كثيرا نتيجة مفاهيم مغلوطة لا علاقة لا بالدين أن تزول الحواجز والأوامر الشرعية بين بعض الأقرباء كان تعتبر البنت ابن عمها أخا لها فتسمح له بأن يقبلها عندما يصافحها بلا حرج أو مانع وهذا ليس من الشرع في شئ.
وقد ورد سؤال لدار الإفتاء لسائلة تقول فيه : "هل يجوز مصافحة ابن عمي وتقبيله؟".
وحول هذا السؤال أجاب الشيخ أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الإفتاء قائلا: بخصوص مصافحة المرأة هناك كلام وآراء تمنع وأخرى تبيح فجمهور العلماء منعوا مصافحة المرأة الأجنبية لكن الإمام أحمد بن حنبل يجيز ذلك.. وعلى هذا فلو مد أحد يده للمصافحة يجوز للمرأة مصافحته منعا لإحراجه.
تابع قائلا: مصافحة اليد جائزة حيث أمنت الشهوة فلو لم تأمن الشهوة فلا حيث أن هناك بعض الناس لهم تصرفات خارجة فمنهم من يضغط على يد المرأة فلا يجوز مصافحته.
وأضاف قائلا: أما عن المصافحة بالتقبيل فهذا قطعا لا يجوز بل حرام لأنه أجنبي.

اضافة تعليق