كيف أكتسب القوة الاجتماعية؟

الإثنين، 21 يناير 2019 11:48 ص
كيف أكتسب القوة الاجتماعية


قد يظن البعض أن الطيبة ومساعدة الآخرين أهم سبل القوة الاجتماعية، فكل شيء جيد إذا كان بحدود، لكنه ينقلب نقمة على صاحبه في حال الزيادة عن الحد.

وللقوة الاجتماعية قواعد كثيرة يجب على الجميع معرفتها.

فعلى سبيل المثال بالنسبة للأشخاص ذوي القلب الطيب الحنون، الذين يتعامون من الناس بطيبة وحب زائد، عليهم أن يضعوا حدودًا لهذه الطيبة، لأنها تضعفهم اجتماعيًا ولا تقويهم كما يظنون، حيث يكون لها آثار عكسية إذا زادت عن الحد.


أما أهم قواعد القوة بالنسبة للأشخاص الذين يستحون أن يحرجوا آخرين، أو أن يقولوا لهم: لا، ههي أن يقولوا: "لا" فعًلا، فإن قولها والاعتذار للآخرين من أبسط حقوق الإنسان.

من حقك أن تقول "لا" للآخرين إذا كنت تريد أن تتمتع بحياتك وتعيش لذاتك وليس للآخرين، واعلم أنه لا يمكن نيل رضا الجميع لذلك كن طبيعيًا، واجعل رضا الله هو الهدف وليس الناس.


وبالنسبة للأشخاص الذين يسعون لخدمة الآخرين، فهذا أمر وسلوك جيد جدًا، لكن اجعله ملتزمًا بحدود، لأن زيادتها تضعف شخصيتك، واحذر أن يكون وقتك مهدرًا مع الآخرين فتكون ملكًا لهم وليس لنفسك.


وعلى الأشخاص الذين يخشون المبادرة خشية من الوقوع في خطأ أن يتقبلوا أخطاءهم ويكفيهم فخرًا أنهم سعوا وبادروا، وبالنسبة لمن يعانون من نقص الأسلوب والمهارة في الإقناع، لابد أن يقرؤوا مجموعة كتب عن مهارة التواصل مع الآخرين.

اضافة تعليق