الحياة واحدة.. لكن نظراتنا مختلفة.. كيف نصل للسعادة؟

السبت، 19 يناير 2019 01:19 م
الحياة حلوة فقط لمن يفهمها


هناك من لا يقتنع بأحاديث الاستشاريين والمتخصصين ودعواتهم للأمل والحياة بسعادة، ويرى أن القدرة على الاستمتاع وتجاوز الصعاب والمشكلات أكذوبة يتغني بها بعض المدعين.


يقول الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك، إن الحياة يحيا فيها الجميع بصعوباتها ومشكلاتها، لكن نظرة كل شخص وطريقة تعامله مع هذه المشكلات هي التي تفرق بين شخص وآخر في درجة سعادته وإقباله على الحياة، فنظرتك للحياة هي التي تحدد حبك أو كرهك لها.


وللحياة جوانبها الإيجابية الجميلة التي تساعد الإنسان على العيش بها، لذا علينا أن نكون صبورين ونبتعد عن الأفكار السلبية والمشكلات، اعملوا واتعبوا وتزوجوا وسافروا وعيشوا الحياة كما ينبغي وكما تحبون وتريدون.


الله لم يخلقنا ليعذبنا في الحياة، لكننا نركز دائمًا على المساوئ والحزن والشر، حتى أننا لم نعد قادرين على رؤية غيره، حبوا الحياة فكلما ازداد حبكم ازدادت سعادتكم واستمتاعكم.

وتعاملوا مع الحياة مثلما تتعامل معكم، خذوا منها ما تحبونه، وواجهوها وابعدوا عن كل مساوئ تقابلكم.





اضافة تعليق