كيف يكون لك تأثير إيجابي في حياة الآخرين؟

الجمعة، 18 يناير 2019 10:09 ص
تمنى لغيرك ما تتمناه لنفسك


إذا تمنى كل إنسان السلام والمحبة للآخرين كما يتمناها لنفسه، من المؤكد أن الحب سيسود بين الناس، وستتراجع حدة الأزمات والمشكلات والتقاتل والتشاحن بينهم.

يقول الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك، إن الحقد والحسد والكره من أكثر ما تعانيه النفوس المريضة في كل مكان، فحاولوا نشر المحبة ومنح القلوب الحب والحنان والأمان حتى تعيشوا في سعادة وراحة.

وكل إنسان له دور كبير في حياة الآخر، فليس شرطًا أن تكون طبيبًا أو شيخًا أو عالمًا لكي تقدم النصيحة لغيرك، فلا تبخل بمعلومة أو كلمة تريح قلب من حولك، واعلم أن هناك فرقًا كبيرًا بين كونه قارئًا، وبين كونك تتحدث عن جهل وليس عن علم، فالعلم قد تكستبه من خبراتك في الحياة أو القراءة أو التعليم أو التعلم الذاتي.

 فقد قال النبي صل الله عليه وسلم في حديث صحيح: "بلغوا عني ولو آية"، ولم يختص بخطابه أحدًا بعينه، بل خاطب الجميع، فأنت لك دور ومهمة في حياة الناس، وهذا الدور يكون من خلال رسالتك، فعليك أن تساعد غيرك بكل ما أعطاك الله.

اضافة تعليق