دراسة: السكتة الدماغية ثاني أكثر أسباب الوفاة في العالم

الخميس، 17 يناير 2019 12:46 م
71531FFB-FB68-4622-927B-28648D7BE6CD


كشفت دراسة علمية أن السكتة الدماغية هي السبب الثالث الأكثر شيوعًا للإعاقة، وثاني أكثر أسباب الوفاة شيوعًا في جميع أنحاء العالم.

وقالت الدراسة التي أجرها السيد أحمد عابد، الطبيب بقسم طب المخ والأعصاب بكلية الطب جامعة الأزهر، إن إذابة الجلطة عن طريق الحقن الوريدي لعقار منشط بلازمينوجين الأنسجة المؤتلف هو العلاج الأمثل في مرضي الاحتشاء المخي الحاد.

وتم إجراء الدراسة (الماجستير) على 58 حالة من حالات الاحتشاء المخي، في وحدات السكتة الدماغية بمستشفيات جامعة الأزهر ومستشفى المعادي العسكري بين عامي 2014 و2018 وتلقوا عقار  (rt- PA).

وأظهرت النتائج أن للسكتة الدماغية أسباب عديدة تكمن في ارتفاع ضغط الدم، هو عامل الخطر الأكثر شيوعًا (65.5 ٪)، وأيضًا عدم انتظام نسبة الدهون هو عامل الخطر الثاني الأكثر شيوعا (62.1 ٪).

إضافة إلى عامل الوقت حيث يتراوح الوقت اللازم للوصول لقسم الطوارئ من وقت الإصابة بالسكتة الدماغية من 1 إلى 4 ساعات بمتوسط الوقت 2.28 H ، بحيث يتراوح الوقت من قسم الطوارئ إلى الإبرة من ساعة إلى ساعتين مع متوسط الوقت 1.22H.

ويتراوح الوقت اللازم إلى الإبرة من بداية السكتة الدماغية من 2 إلى 4.5 ساعة، بمتوسط الوقت 3.48 Hـ، بجانب أن المتوسط الأولي NIHSS كان 11 (9-13)، وتراوحت بين 4 و24.

وأشارت إلى أن هناك دلالة إحصائية موجبة بين المرضى الذين عولجوا في غضون 3 ساعات من بداية السكتة الدماغية وأولئك الذين تحسنوا بعد 24 ساعة من حقنrt-PA.

وأوصت الدراسة بضرورة أخذ التاريخ السريري الكامل والفحص خاصة NIHSS في وقت القبول ومتابعة دقيقة لتقييم التحسن، كما أوصت بمزيد من التعليم العام الفعال والعمل بشكل وثيق مع الأشخاص المساعدين لتقصير الوقت بين بداية الأعراض والوصول إلى قسم الطوارئ.

وطالبت بأهمية زيادة عدد وحدات السكتة الدماغية والمرضى الذين يتلقون العلاج rt-PA في البلدان النامية، مع إعداد الدراسات الإضافية والتي تعطي عددًا أكبر لإعطاء قيم إحصائية أكثر دقة للعمل عليها.

اضافة تعليق