مميزات وعيوب طلاق النوم في دراسة علمية

الأربعاء، 16 يناير 2019 07:21 م
طلاق  النوم



ربما يفضل بعض الأزواج الإنفصال وقت النوم في غرف منفصلة أو أسرة، وعلى أية حال ربما لا يدرك أحد منهم أنه يسمى علميًا " طلاق النوم " وأن له مميزات وعيوب.
فقد كشفت دراسة علمية حديثة نشرها موقع "سايكولوجي توداي" أن من  ايجابيات  طلاق النوم  التخلص من الشخير الذي يعاني منه الطرف الآخر، والغطاء المشترك، والخلاف حول درجة حرارة الغرفة، وتحديد أوقات النوم والاستيقاظ للزوجين بحسب طبيعة عمله، لعدم التسبب في إزعاج الطرف الأخر .

أما عن سلبيات هذا الانفصال في النوم بحسب الدراسة  فإنه يفقد الزوجين الاستمتاع بتجاذب الحديث قبل النوم حيث أنه يعد أكثر الأوقات تقاربا بعيدا عن زحام الحياة طوال اليوم، والحرمان من " الحضن " وما له من تأثير فعال على قوة العلاقة أو ضعفها، مشيرة إلى أن أخطر سلبيات طلاق النوم هو انتكاسة الحياة الجنسية بين الزوجين، مما يؤثر أيضًا على قوة العلاقة  بينهما.

ونصحت الدراسة الأزواج من يفضلون الإنفصال أثناء النوم نظرًا لإيجابياته أن يتحلوا بقوة نفسية تجعل علاقتهم الزوجية لا تتأثر بسلبيات هذا الوضع.

اضافة تعليق