قرود طبقوا "حد الزنا".. هذه تفاصيل القصة

الأربعاء، 16 يناير 2019 12:14 م
قرود طبقوا حد الزنا.. هذه هي الحقيقة


هناك دلائل وقعت للصحابة والتابعين حملتهم على الإيمان، لكنها كشفت جوانب أخرى عظيمة دلّت على عظمة الشريعة وأحكام الإسلام، وأنها لم تأت عبثًا.

ومنذ ذلك ما رواه الإمام عمرو بن ميمون"، وقد كان ممن عاصروا النبي صلى الله عليه وسلم واسلم في عصره، لكنه لم يره. أسلم في الأيام النبوية، وقدم الشام مع معاذ بن جبل، ثم سكن الكوفة.

قصته العجيبة مع القردة:


يقول عمرو بن ميمون: رأيت في الجاهلية قردة اجتمع عليها قردة، فرجموها فرجمتها معه، فوالله لقد رأيت الرجم قبل أن يبعث الله محمدًا.

وتمام القصة يقول: كنت في حرث، فرأيت قرودًا كثيرة قد اجتمعن، فرأيت قردًا وقردة قد اضطجعا، ثم أدخلت القردة، يدها تحت عنق القرد، واعتنقها وناما.

فجاء قرد، فغمزها، فنظرت إليه، وانسلّت يدها من تحت رأس القرد ثم انطلقت معه غير بعيد، فنكحها وأنا أنظر ثم رجعت إلى مضجعها، فذهبت تدخل يدها تحت عنق القرد، فانتبه فقام إليها فشم دبرها.

 قال: فاجتمعت القردة، فجعل يشير إليها فتفرقت القردة، فلم ألبث أن جيء بذلك القرد بعينه – أعرفه - فانطلقوا بها وبه إلى موضع كثير الرمل فحفروا لهما حفيرة، فجعلوهما فيها، ثم رجموهما حتى قتلوهما.

اضافة تعليق