دراسة : شرب الماء على الريق في البرد مفيد صحيًا

الأربعاء، 16 يناير 2019 04:00 م
شرب الماء

يتراجع تذكر المرء لشرب الماء في الشتاء، مما يؤثر على الأعضاء الجسدية والعمليات الحيوية في الجسم، فالماء هو المكون الأساسي للجسم البشري؛ حيث يشكّل كمية تتراوح بين 50 و70% من وزن الإنسان، (وهذا يتوقف على حجم الجسم).

لذا فلا علاقة لتناول الماء والفصل الذي يمر بنا، فالاستهلاك الكافي والمنتظم من الماء له فوائد صحية عديدة، فكمية الماء التي يشربها الشخص يوميا تلعب دورا مهما في الحفاظ على صحة الجسم، ولهذا يوصي خبراء التغذية بشرب 8 إلى 10 أكواب من الماء كل يوم للحفاظ على صحة جيدة، كما يساعد الماء على الحفاظ على رطوبة الجسم بشكل كبير، وهو أمر ضروري لأن أغلب خلايا الجسم تحتاج إلى الماء لتعمل بشكل صحيح.
ولشرب الماء على الريق صباحًا فؤائد خاصة لا تعد ولا تحصى، منها تنشيطه للجسم، وتحسين الهضم، والإمتصاص، كما أنه يحمي جسمك عند خروجك في ساعات الصباح الأولى للعمل والتعرض لتيارات الهواء البارد شتاءً، والحر الشديد صيفًا.

كما أن شرب الماء مهم لمن يعانون من التهابات العظام، إذ عليهم شرب 4 أكواب من الماء على الريق، و4 أكواب قبل الغداء و4 أكواب قبل وجبة العشاء بساعة لتحسين عملية الهضم، ولتسكين آلام الظهر، والعمل على استرخاء عضلات البطن.

ويسهم شرب الماء في علاج السمنة المفرطة، فشرب من 6 إلى 8 أكواب يوميا يساعد على الشعور بالشبع، وحرق الدهون، ويطهر المعدة من السموم ويحسن حركة الطعام داخل الأمعاء.

ومن فوائد شرب الماء على الريق أيضًا، الوقاية من أمراض الكلى والتهابات الجهاز البولي، فالكلى تؤدي وظيفة طرد السموم من الجسم عن طريق الماء، والقيام بجميع الأنشطة لتنشيط الدورة الدموية، والتخلص من الصداع النصفي، وجفاف البشرة ، ورائحة الفم الكريهة، حيث تتغير رائحة الفم نسبة إلى تغير درجة الرطوبة داخل الفم، لذا قد نستيقظ من النوم ونشعر أن رائحة أفواهنا غير مستحبة وذلك لأننا نكون نائمين ولا نشرب الماء، وهناك نوع من البكتيريا ينمو داخل الفم ليلاً وشرب الماء على الريق يقضي عليها.

ويساعد شرب الماء على الريق على الحفاظ على الحالبين والجهاز البولي عن طريق طرد السموم من الجسم، والوقاية من الحصوات المرارية وحصوات الكلى.

اضافة تعليق