زوجتي تغير من صديقتنا "الجميلة".. فأسخر من كلامها!

الإثنين، 14 يناير 2019 12:38 م
سخريتك من زوجتك دليل علي نقص رجولتك


متزوج منذ عامين، كنت أحبها كثيرًا، فقد كانت صديقتي في "جروب كبير"، ولا نزال على تواصل مع أعضائه حتى الآن، فجميعنا أصدقاء وإخوة، لكنها تغير كثيرًا من صديقة معينة نظرًا لأنها لم تتزوج بعد، ومحافظة على جمالها وأناقتها، فأمدحها من باب الذوق، لكن هذا يشعل نار الغيرة في قلب زوجتي وتتعمد إحراجها أمام العامة، وهو ما اضطرني للرد عليها بسخرية بالنيابة عن الصديقة مما أشعل الشجار بيننا.. فهل أنا على حق أم ماذا؟

 (أ.ن)


يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وعلاج السلوك:

من أكثر الأشياء المؤلمة التي تتعرض لها الزوجة هي السخرية، خاصة إذا كانت من زوجها، فالسخرية خير دليل على نقصك واضطراب في شخصيتك، لأن الزوج يفترض أن يكون ذا شخصية متزنة، ودائمًا ما يكون محفزًا داعمًا مُعلمًا، وألا يكن ساخرًا.

أن الأنثى تستطيع تغيير شكلها وحياتها للأفضل بدرجة كبيرة جدًا، إذا وجدت الدعم والحب والثناء، فأنت زوجها وحبيبها وترى نفسها بعيونك أنت، فلا تبخل عليها بحبك وكلماتك الحلوة المادحة لها.




إذا ترك كل منا بصمة ولو صغيرة في قلوب من حوله، ولو بابتسامة، أو مساعدة، أو جبر خاطر، بالطبع ستعيش حياة أفضل وأكثر استقرارًا وراحة، فما بالك إذا كان هذا الشخص زوجتك مصدر الحنان والحب في البيت.


انتبه جيدًا يا عزيزي، فلم ولن يكون صديقك هو صديق زوجتك، ولا صديقة زوجتك بمثابة أختك، فضع كل شخص في مكانه الصحيح  لكي تعيش حياة زوجية مستقرة.

اضافة تعليق