وسائل التواصل كيف تكون طريقك للجنة

محمد جمال حليم الأحد، 13 يناير 2019 05:00 م
When-to-hire-or-not-to-hire-Social-Media-Consultant-for-your-business1_239111_highres

مع الانتشار الرهيب لوسائل التواصل الاجتماعي على كل الأصعدة ولكل الأعمار، أصبح التفكير فيها وكيفية استغلاها أمرا مفروضا حيث لا يمكن تجاهلها ولا نستطيع.

وسائل التواصل الاجتماعي " السيوشيال ميديا" هي لسان حال الكثيرين، وهي وإن كانت لها مساوئ كثيرة فإنه يمكن للمؤمن العاقل الواعي أن يجعلها وسيلة له يدخل من خلالها الجنة.. والسؤال كيف يمكن ذلك؟

يمكن أن تستفيد من "الفيس" وغيره من وسائل التواصل في:

-أن تعزي به غيرك، إن لم تتمكن من العزاء بالذهاب والاتصال فهذه الوسائل تقرب المسافات وتحقق لحد كبيرا ما تريده فيمكنك مشاركتك أحزان غيرك من خلاله.

-أيضا عيادة المريض إن تعذر ذهابك، فيمكن أن تعود به مريضك.

-تستطيع من خلال الفيس وغيره أن تطمئن من على ذويك.

-وصلة الرحم يمكن أن تصلها به .

-نشر الأخبار السعيدة والمبهجة التي تدعو للتفاؤل فيمكنك أن تسعد به غيرك.

-تواسي به محرومًا.

-تشارك به خيرا.

-تدفع به ضررًا..

وهو بهذا يكون وسيلة لرضا ربك:
كل هذا ممكن أن تفعله في اليوم الواحد كل صباح وتكون قد اقتربت جزئيًا من أخلاق أبو بكر الصديق حينما سأل النبي رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ الْيَوْمَ صَائِمًا؟» قَالَ أَبُو بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: أَنَا، قَالَ: «فَمَنْ تَبِعَ مِنْكُمْ الْيَوْمَ جَنَازَةً؟» قَالَ أَبُو بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: أَنَا، قَالَ: «فَمَنْ أَطْعَمَ مِنْكُمْ الْيَوْمَ مِسْكِينًا؟» قَالَ أَبُو بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: أَنَا، قَالَ: «فَمَنْ عَادَ مِنْكُمْ الْيَوْمَ مَرِيضًا؟» قَالَ أَبُو بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: أَنَا، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: «مَا اجْتَمَعْنَ فِي امْرِئٍ إِلاَّ دَخَلَ الْجَنَّةَ».

اضافة تعليق