لا تعامل الله كما تعامل البشر

السبت، 12 يناير 2019 11:09 ص
لا تعامل الله كما تعامل البشر


يحزن البعض ممن يضيق بهم الحال حين يبتلون في رزقهم وفي حياتهم بشكل عام، ويغضب من قضاء الله عز وجل، وتنقلب حياتهم رأسًا علي عقب، ويتأثرون نفسيًا ويسخطون على ما حل بهم، على الرغم من أن الله وضع لنا القوانين من أجل حياة أفضل، وحين نتجاهلها ولا نطبقها نغضب من قضاء الله وقدره، على الرغم من أننا السبب في ذلك.


ويوضح الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك، أن الإنسان عندما يُقصّر في عمله ويتكاسل في أداء  وتنفيذ مهام وظيفته، ولا يلتزم بمواعيد العمل، وهو ما يضطر مديره للخصم منه في نهاية الشهر نتيجة تقصيره، فهل من المنطق أن يشعر بالضيق والضجر من مديره أم من نفسه التي قصرت في مهامها؟


طبق مديرك عليك الخصم والجزاء عندما كنت مقصرًا، ولكن الحال مختلف مع الله عز وجل، فأنت تقصر وعلى الرغم من ذلك يسترك وقت خطئك، يرزقك، وإذا شعرت بالندم علي الذنب يغفر لك.

وإذا كانت نيتك فقط أن تتغير وأن تعمل لتكون إنسان ناجح تجده يسبب لك الأسباب التي تساعدك علي النجاح والتفوق، وتأكد أنه مهما كان خطؤك سيسامحك الله على عكس مديرك، الذي لم ولن يسامحك على تقصير وعلى كسلك.


فلا تتعامل مع الله معاملاتك مع أي إنسان وتغضب منه لأنه مستحيل أن يخطئ بحقك، أعبدوا الله بحب، الله الرحيم، الله يعلم ما بقلوبنا ويرزقنا بنوايانا وسعينا، ولا تعبد الله قبل أن تعرفه وتحبه، فإن أحببته ستعبده من صميم قلبك.


اضافة تعليق