كيف تتحصل على البركة في حياتك؟

السبت، 05 يناير 2019 11:23 ص
البركة


«غابت عنا البركة.. الله يرحم أيام زمان».. أصبحنا نردد ونسمع هذه الكلمات كثيرًا هذه الأيام، خصوصًا من كبار السن، الذين يحنون للماضي البعيد، ويتندرون عليه مؤكدين أن زمنهم كان الأفضل خصوصًا أن كل شيء كان به بركة

فما هي البركة وكيف نحصل عليها؟.. البركة يعني أن ينتهي الشهر دون أن تذهب لأي طبيب، أو تعيش ملابسك لسنوات دون أن تبلى، ويحفظ الله لك أولادك من أي مكروه وسوء، أو تكون حولك عائلتك لا تشتكي الوحدة أو نكران الجميل.

فكل ذلك وغيره من أسباب البركة التي يمنحها الله عز وجل للعبد، قال تعالى: «وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ» (الطلاق: 2، 3).

والبركة تعني الخير الكثير، وقد ذكرها الله عز وجل في أكثر من آية من القرآن الكريم، قال تعالى: «تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ» (الفرقان: 1)، وأيضًا قوله تعالى: «تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ» (الملك: 1)، وقال عز من قائل: «وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا» (الزخرف: 85)، وقال عز وجل: «فَتَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ» (غافر: 64).

وقال أيضًا: «فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ» (المؤمنون: 14)، لذلك فقد علم النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم أصحابه الكرام أن يلتمسوا البركة من الله تعالى وحده، وكان يردد حين يؤتي الثمر: «اللهم بارك لنا في مدينتنا، وفي مدنا، وفي صاعنا، بركة مع بركة».

فبالأساس، خلق الله عز وجل الأرض، وبث فيها البركة، قال تعالى: « قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ * وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ» (فصلت: 9، 10).

لذلك وضع شرط التقوى حتى يحصل العباد على البركة كاملة، قال تعالى: « وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ» (الأعراف: 96).

وبالطبع فإنه سبحانه وتعالى بث البركة في كتابه الكريم ليحفظه حتى تقوم الساعة، قال تعالى: «كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ» (ص: 29).

اضافة تعليق