Advertisements

7 أفكار لحياة سعيدة مطمئنة

الأربعاء، 02 يناير 2019 10:00 م
223141-90521505175290


" السعادة " هي في حد ذاتها فكرة، وتحتاج إلى برمجة، وافعال تقوم بها لتشعر وتتحقق بها، ومنها مايلي:

- التعلق بالله
فلا يوجد لذة في هذه الدنيا أكبر من التعلق بمصدر القوة الأعظم في الكون، فتخلص من الأشياء وتعلق برب الأشياء، التعلق به سبحانه وبحمده يعني جنة الدنيا والآخرة.

- حب الناس
اصنع لنفسك " ماركة " في قلوب الناس، واعتن بهم، وقدم لهم الحب والإحترام تلق مثله، ارضي الله في معاملتهم، واعلم أن كسب القلوب أهم من المواقف، كن معاهم كالمستثمر، اغرس في كل قلب نبتة طيبة، ويكفي أن يكون لك معهم أرضية مشتركة فإرضاء الجميع محال.

- الحرية المالية
يعد المال من أسباب السعادة، أن تعيش وأنت مكتفي وغني عن السؤال، تستطيع أن تعمل ما تحب، وتلبية احتياجاتك وأسرتك، وقد نال المال ما نال من برمجة سلبية لدي الناس والمجتمع فأصبح الإنطباع عنه سيء وكذلك عن الأثرياء، مع أن المال هو ترس المؤمن وزينة الحياة الدنيا.

- الإمتنان
إنه السحر الحلال، فالشكر عن كل شيء في حياتك والرضى به هو من مسببات السعادة، إنه يزيد الشياء ويمنحك الإيجابية، وصدق الله العظيم : " لئن شكرتم لأزيدنكم ".

- العطاء واسعاد الآخرين
العطاء اكسير السعادة بالفعل، وكما يقولون " إذا أردت شيئًا في حياتك بكثرة فأنفق منه بكثرة "، فاسعد الآخرين بعد أن تسعد نفسك، اسعدهم بدون أن تظلم نفسك، فقمة السعادة أن تكون أنت مبتسم وسببًا في ابتسامة أحدهم، أو سوق رزق إليه، أو تحسن في حالته النفسية أو المادية أو كلاهما.

- الإجازة
إنه وقت الراحة من الهموم، لا تفكر في العمل ولا هموم الرزق وضغوطات الحياة، ساعات قليلة لكنها تجدد نشاطك وحيويتك، فاحرص عليها، وتحررمن المسئوليات في هذا اليوم أو خففها.

- الشعور بالوفرة
لقد خلق الله الكون على هذه الوفرة، فالفرص كثيرة، ولكن شخص رزق وفرصة ، خلق الكون وبه كل ما يحتاجه الناس.
اعتقد أن الوفرة في السعادة والحب والرزق والمال موجودة، وأن الفرص تأتيك وستظل تأتيك بدون أن تطلب، ولكن معتقداتنا الخاطئة وأفكارنا هي التي تصدها أو تمنعها من الوصول.
إن من أسرار الوفرة، العطاء، والإعتقاد بأنك تستحق الكثير من كل شيء، ومن كل شيء أفضل شيء، الحب والمال والعلم والصداقة إلخ .

اضافة تعليق