أهددها دائما بألفاظ الطلاق .. فهل يقع؟

الأربعاء، 02 يناير 2019 09:09 م
ألفاظ  الطلاق

كثيرًا ما يحدث خلاف بين الزوج وزوجته، لكن المشكلة في هذه الحالة أن الزوج يلجأ لاستخدام ألفاظ الطلاق وما في معناها ليهدد زوجته، فيقول لها أحيانًا: "لا أريدها، سوف أطلقها"، ويقول: "أريد تطليقك"، ويقول: "لست بزوجتي" وهو ينوي تخويفها.. فهل يقع هذا طلاقا؟

الجواب:

بداية قولك: "لا أريدها، سوف أطلقها"، وقولك: "أريد تطليقها"، وقولك: "لست بزوجتي" ناويًا تخويفها؛ كل ذلك لا يقع به الطلاق، وأما قولك: "قد طلقتها" كاذبًا في الإخبار بالطلاق، ففي حكمه خلاف بين أهل العلم، والراجح عندنا عدم وقوع الطلاق به ديانة.
والحاصل:
وعليه؛ فلم يقع طلاق امرأتك بكل ما ذكرت في سؤالك.
وتنصح أمانة الفتوى بـ" إسلام ويب" بحل الخلافات الزوجية بالحكمة، والتدرج في استعمال الوسائل المشروعة للإصلاح؛ فالغضب مفتاح الشر، وينبغي الحذر منه، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- أَنَّ رَجُلًا قَالَ لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَوْصِنِي، قَالَ: لَا تَغْضَبْ، فَرَدَّدَ مِرَارًا، قَالَ: لَا تَغْضَب. رواه البخاري.

اضافة تعليق