درجة الحرارة في استراليا 49.. كيف يحدث الانقلاب الشمسي؟

الأربعاء، 02 يناير 2019 03:11 م
درجة الحرارة في استراليا 49



تشهد أستراليا موجة من الحر الشديد وصلت درجاتها إلى 49.3 درجة مئوية، كما تشهد سيدني هذه الموجة منذ 5 أيام ويتوقع أن تستمر مع دخول العام الجديد.

 ولجأ الكثير من الناس إلى الشواطئ وصالات التزلج على الجليد للتخفيف من الحر.


وحذرت السلطات الصحية، النساء الحوامل ومن يعانون من أمراض في الجهاز التنفسي من البقاء مدة طويلة في الجو الحار أو تحت أشعة الشمس.



وأنت تقرأ هذا الخبر تظن أنه ربما يكون خبرًا قديمًا منذ فصل الصيف الماضي، ولكن إذا كنت تجهل بعض المعلومات البسيطة عن اختلاف المناخ باختلاف محيط الكرة الأرضية، فبالتأكيد ستراجع تاريخ الخبر لتفاجأ بأنه في نفس التوقيت الذي تشهد في أغلب دول العالم موجة شديدة البرودة مع بداية فصل الشتاء.

 انقلاب شمسي


الانقلاب الشمسي يحدث مرتين في السنة، يحدث في نصف الكرة الأرضية الشمالي يوم 21 أو 22 ديسمبر حيث تصل الشمس إلى أدنى ارتفاع خلال الظهر فوق الأفق.

أما الانقلاب الشمسي الصيفي فيحدث يوم 21 يونيو في نصف الكرة الارضية الشمالي حيث تكون الشمس في أعلى ارتفاع لها ظهرا فوق الأفق.


وتكون الأوضاع بالنسبة إلى نصف الكرة الأرضية الجنوبي بالعكس، بينما يكون في نصف الكرة الشمالي شتاء يكون صيفًا في نصف الكرة الأرضية الجنوبي، وإذا كان صيفًا في نصف الكرة الشمالي يكون شتاء في نصف الكرة الأرضية الجنوبي.


هذا بسبب ميل محور دوران الأرض حول محورها بزاوية نحو 3و23 درجة بالنسبة إلى مستوي مدارها حول الشمس.


تكون الشمس عمودية يوم 21 يونيو على مدار السرطان (وهو خط دائرة عرض 3و23 درجة شمال خط الإستواء) وابتداءً من يوم 22 تتحرك عموديتها جنوبًا رويدًا رويدًا خلال الصيف إلى أن تصبح عمودية على خط الاستواء. ثم تتعداه جنوبًا حتى تصبح عمودية على مدار الجدي ظهرا (وهو دائرة عرض 3و23 درجة جنوبا ) يوم 21 ديسمبر.

عندما تكون أشعة الشمس عمودية على مدار السرطان أي في 21 يونيو، نقول إن الصيف قد بدأ في نصف الكرة الشمالي، وبالتالي يكون بداية فصل الشتاء في الجنوب.

لهذ الاصطلاح "انقلاب" من الربيع إلى الصيف، وعندما تكون الشمس عمودية على مدار الجدي في 21 ديسمبر نقول إن الشتاء قد بدأ في نصف الكرة الأرضية الشمالي، ويكون الانقلاب صيفيًا لدى نصف الكرة الأرضية الجنوبي.



يطول النهار في نصف الكرة الشمالي صيفًا ويقصر الليل، الصورة العليا توضح ذلك. فهي تمثل الحال يوم 21 يونيو. أشعة الشمس تكون عمودية على مدار السرطان ويستمر النهار 5 و 13 ساعة ويقصر الليل.

ونرى أن النهار عند مدار الجدي في نفس اليوم يكون قصيرًا (10 ساعات) ويطول الليل.

وينعكس هذا الحال خلال الشتاء، حيث يقصر النهار في نصف الكرة الأرضية الشمالي ليكون 10 ساعات ويطول الليل. عندئذ يكون النهار فوق مدار الجدي نحو 5 و 13 ساعة ويقصر لدى سكانه الليل.



وطبقًا للشكل الذي يمثل وضع الأرض بالنسبة للشمس يوم 21يونيو عندما يبدأ الصيف في نصف الكرة الأرضية الشمالي، نجد أن النهار يزداد طولا كلما انتقلنا من خط عرض شمالي شمال مدار السرطان.

فيصل النهار إلى 24 ساعة عند دائرة عرض 66.5 درجة، أي لا يرى سكان تلك المنطقة الليل. وشمالاً منها حتى القطب الشمالي يطول النهار حتى يصبح 6 أشهر ولا يُرى هناك ليل في الصيف.

تنعكس الحالة خلال الشتاء، على دائرة عرض 66.5 شمالاً يطول الليل إلى 24 ساعة ويختفي النهار، وشمالاً عن هذا الخط يصبح ليلاً لمدة 6 أشهر. والعكس بالعكس بالنسبة لنصف الكرة الأرضية الجنوبي.



عندما تزور مدينة مثل ستوكهولم صيفًا تستطيع قراءة كتاب في الخلاء حتى الساعة العاشرة مساءً، إذ تكون الشمس لا تزال في السماء.

 على خط الاستواء، يتساوي الليل والنهار دائمًا بصرف النظر عن الفصل السنوي، ولهذا يسمى خط الاستواء. في الربيع (23 مارس) والخريف (23 سبتمبر) تكون الشمس عمودية على خط لاستواء.

تدور الأرض حول الشمس دورة واحدة خلال 365,2422 يوم. لهذا نحسب السنة 365 يوما وفي السنة الكبيسة - كل أربعة سنوات - نحسبها 366 يوم. السنوات الكبيسة القادمة 2020 و 2024 و 2028 وهكذا. ومع ذلك يبقى فرق قدره نحو 01و0 يوم سنويا بين التقويم وزمن الدورة الحقيقية للأرض حول الشمس.


في نصف الكرة الشمالي، يحدث الانقلاب الصيفي حاليًا يوم 21 يونيو. وخلال القرن العشرين كان يحدث أحيانًا يوم 22 يونيو. هذا بسبب الفرق بين زمن التقويم وزمن اتمام الأرض دورتها حول الشمس. ويراعي التقويم الجريجوري بابتكارة التصحيح الزمني كل فترة، ومن دونه لانزاح التاريخ 7 أو 8 أيام كل 1000 سنة.


يحدث النقلاب الصيفي طبقًا لتوقيت وسط أوروبا حاليا يوم 21 يونيو. وسوف يحدث في عام 2020 لأول مرة ثم يتكرر ذلك في يوم 20 يونيو. كما حسب العلماء حدوث الانقلاب الشتوي حاليا طبقا لتوقيت وسط أوروبا MEZ يوم 21 و 22 ديسمبر بنفس المعدل، ثم يزيد معدل حدوثه يوم 21 بعد ذلك. وبعد عام 2100 يتساوى حدوثه في يومي 21 و 22 ديسمبر حيث أن سنة 2100 ليست سنة كبيسة.

اضافة تعليق