للزوج الصالح سمات .. تعرف عليها

السبت، 29 ديسمبر 2018 09:30 م
التعاون

الزوج والزوجة شريكان في الأسرة التي هي قوام المجتمع، وإذا كان كل زوج يرغب في أن تكون شريكته صالحة عفيفة فهكذا الزوجة تريد زوجها كأفضل ما يكون الزواج، ولكي يتحقق صلاح الزوج عليه بهذه الأمور:

-أن يحسن معاشرة زوجته، فُيكرمها ويعاملها بالمعروف، قال الله تعالى: (وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا).
- الترفق بها واللين معها واحتمال خطئها وتقويمه بحكمة.
-مساعدتها والتعاون معها ففى الحديث: (خيرُكم خيرُكم لأهلِه وأنا خيرُكم لأهلي).
- إن تعددت الزوجات؛ فالعدل واجب بينهن؛ قال الله تعالى: (فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً).
-التغافل أحيانا عن بعض الزلّات، وعدم التربص بها دومًا فإنهن خلقن من ضلع أعوج.
-الصبر عليها وعدم الاعتداء عليها بما يهين ضربًا أو تقبيحًا.
-الحوار من أفضل الطرق لإنهاء الخصومات والنزاعات التي لا يخلو من بيت، فانصح واقبل النصيحة ولا تشهر.
-ملاطفة الزوجة ومداعبتها؛ فالزوج الصالح هو من يحافظ على زوجته عفيفة مصونةً عن الحرام.

اضافة تعليق