حقوق المسلم على أخيه كثيرة.. هذه أبرزها

السبت، 29 ديسمبر 2018 07:20 م
مساعدة الغير

لم يخلق الله تعالى الإنسان ويتركه ليعبث في الأرض ويدمر ويعتدي على الآخرين، بل وضع له منهجًا قويمًا ودستورًا حكيمًا يحقق للمسلم السعادة في الدنيا والآخرة.
 وهذا الدستور نظم علاقة المسلم بأخيه المسلم؛ فوضع حقوقًا معلومة ينبغي أن تراعى من الطرفين حتى تسير عجلة المجتمع نحو النمو والريادة، ومن هذه الحقوق ما يلي:

-احترام خصوصيات الآخرين وعدم الاعتداء عليها بأي شكل كان، واعتبارها من الأمانات حتى لو كانت حقوقًا معنوية كأن باح لك بسر أو أخذ منك مشورة أو غير ذلك.
-أن تحب أخاك وتسعى على مصالحه وتجتهد في تحصيل النفع له ما أمكنك.
-دفع الضرر أيا كان شكله عنه حتى ولو لم يعلم هو بذلك.
-أن تعذره إن أخطا وتقوم سلوكه بلين.
- النصح له وحسن معاشرته بالمعروف.
-الإخلاص معه في العلاقة حتى ولو لم تربطك به صلة قرابة أو زمالة لكونه أخا لك.
- تقبل شفاعته واعتذاره إن جاءك معتذرًا.

اضافة تعليق