ماذا أفعل لإعادة الدفء العاطفي في علاقتي الزوجية؟

الخميس، 27 ديسمبر 2018 12:54 م
أحبه ويحبني كثيرًا ولكن أصاب علاقتنا الفتور

أنا متزوجة منذ 10 سنوات، أحب زوجي كثيرًا وهو كذلك، لكن كل منا مشغول في عالمه الخاص، هو في عمله، وأنا مشغولة بالمنزل والأولاد، حياتنا أصبحت روتينية، صحيح أننا نحب بعضًا، لكن دون تجديد، وإذا حدث جديد، فهو عبارة عن شجار، فأصمت أفضل من التشاجر أمام الأطفال ماذا أفعل؟
(هـ.ج)


تجيب الدكتورة وسام عزت، الاستشارية النفسية والاجتماعية:

الروتين والرضا بالأمر الواقع يزيد من فتور العلاقة بين الزوجين، فالعلاقة حتى تنجح تحتاج إلى تفاهم وتجديد ونقاش مستمر فيما يقلق ويوتر الطرفين ويسعدهما، حتى يعرف كل طرف ما هو مرغوب ومهم بالنسبة إلى الطرف الآخر.

بعض الأزواج ينشغلون في حياتهم؛ فالزوج ينشغل في عمله ومشاكله، وكيف يزيد رزقه، والأم تنشغل بتربية الأبناء واللبس والمذاكرة والدروس، ويتناسى كل منهما أن علاقتهما تحتاج إلى اهتمام ورعاية حتى لا يصيبها الفتور والملل، فلابد أن تخصص الأزواج وقتًا لأنفسهم بعيدًا عن أي شيء آخر، في نهاية الأسبوع والعطلات للاستمتاع معًا.

وعلى الزوجين أن يلتمسا الأعذار لبعضهما البعض ويقدما بعض التنازلات، شريطة ألا تكون على حساب حقهما أو كرامتهما حتى ينعم كلاهما بحياة سعيدة ومستقرة بدون مشاحنات وخلاف، فتقديم التنازلات من وقت لآخر أمر أساسي وضروري للحفاظ على العلاقة الزوجية.

اضافة تعليق